هناك الكثير من نماذج التربية في العالم العربي، ودائماً ما تكون تربية الفتيات قاسيةً وصارمة.

هذا وتؤثّر التربية على الفتاة في جميع نواحي حياتها كما وتطال العلاقات الغراميّة.

ففي بعض الأحيان، الصورة العامة لدور المرأة والرجل التي يتمّ تلقينها للفتاة، تجعلها محرومةً من العديد من الأمور.

وفي ما يلي، بعض الأمور التي تنحرم منها الفتاة العربية في العلاقات الغراميّة فقط لأنّها فتاة!

ملاحظة: هذه الأمور لا تنطبق على جميع الفتيات العربيّات...

السيطرة على الشريك فقط لأنّها المرأة وهو الرجل

التعبير عن رغباتها كي لا تُعتبر وقحة

البقاء في العلاقة من دون زواج لمدة طويلة

أن تقوم بالمبادرة الأولى

الحريّة في اختيار ملابسها

مناقشة الشريك كما يحلو لها من دون أن يتأثّر كبرياؤه

التكيّف مع السوابق

أن تكلّم الشريك عن جميع مشاكلها من دون أن يحكم عليها

أن تعيش حياتها كما يحلو لها من دون ضغوطات الشريك

إستخدام قضيّة الشرف كوسيلة

الإستقلاليّة الكاملة