بعدما أصبحت موقع التواصل الاجتماعي جزءاً أساسياً في حياتنا، وأكثر طرق الدعاية والتواصل مع الآخرين، استغلها الفنانون في الوصول أسرع إلى جمهورهم، ومعرفة رأي الجمهور في أعمالهم، والتواصل معهم بسهولة.

اليوم أصبح من السهل أن تُرسل لنجمك المحبوب رسالة عبر حسابه على "الفايسبوك" أو "تويتر" أو "الانستاغرام" ويرد عليك.

لذلك تجد أنواعاً من المعجبين الذين يظهرون في التعليقات على صور الفنانين، من ضمن هؤلاء ما سنذكرهم في هذا المقال.

مؤسس صفحات محبي الفنانين

شخص لديه هوس بالفنانين، يبحث عن الفنان الشاب الصاعد، ويقوم بعمل مجموعة من الصفحات تحمل اسم محبي الفنان....، مثل محبي الفنانة مي عمر، أو رابطة محبي الفنانة هنا الزاهد، وذلك من أجل التواصل معها، ومعرفة أخبارها، وجمع أكبر عدد من مستخدمي السوشال ميديا على صفحاته.

المتغزل في جمال الفنانات

Source: تويتر

شخص يهوى فنانة ولديه هوس بجمالها، فتجد معظم تعليقاته على صفحات الفنانات فقط، يتغزل بشكلها وشعرها، وستايل ملابسها الذي لا ينافسها فيه أحد!

الرد على الخاص

هناك بعض الأشخاص الذين لديهم هوس التواصل مع الفنانين، فيكتب 10 تعليقات متواصلة، عبارة عن "أرجو الرد على الخاص"، ولا تعلم ماذا يوجد في "الرسالة الخاصة" التي أرسلها للفنان، غير أن طريقة الإلحاح التي يمارسها تجعلك تتيقن بأنها رسالة غريبة بلا شك. 

رئيس شرطة الأخلاق

من الممكن أن تشعر بأن فنانه المفضل محمد صبحي، الذي يتحدث دائماً عن الأخلاق وطرق اللبس والفضيلة، والقيم المفقودة، فغاباً ما يقول للفنانين "اتقوا الله"، ولا تصلح تلك الملابس ولا هذا الدور، فهو يمارس دوره التربوي على الفنانين.

الباحث عن مكتشف

غالباً هو شخص يهوى التمثيل أو الغناء، ويريد أن يكتشفه مطرباً أو ممثلاً كي يقدم موهبته. هو إجمالاً الباحث الدائم عن الأضواء ويسعى للشهرة بأي طريقة.