وصول الفتاة إلى سن العشرين يرتبط بمقولات ثابتة وراسخة في المجتمع، تُوجّه إليها ما أن تنهي سنوات المراهقة.

البعض يعتبر أنها قد وصلت إلى مرحلة معينة ترافقها إنجازات محددة مرتبطة بتقاليد وأعراف اجتماعية سائدة. 

وسنتعرّف في التالي على أبرز ما تسمعه الفتاة حين تدخل في العقد الثاني من عمرها:

"مش هنفرح بيكي"

الكلمة التي يردّدها الشعب المصري لـ 99% من فتيات مصر، ولكنّها تكثر عند فتيات سن العشرين.

الشهادة قبل الزواج

على الرغم من إهتمام الأسرة بزواج إبنتهم، إلّا أنّهم يفضّلون أن تحصل على شهادتها الجامعيّة قبل الزواج في حال تقدّم أحد أصدقائها من الجامعة لخطبتها.

لا تغلقي الباب

كلمة تردّدها الأمهات لبناتهنّ، إذا حدّثتها عن شاب معجب بها، سواء في الجامعة أم العمل.

"أنت عانس"

عندما تعلم إحدى صديقاتها بأنّها غير مرتبطة، وليست في علاقةٍ عاطفيّةٍ مع شاب، تخشى عليها من العنوسة، و تقول لها إنّها سوف تصبح "عانس"، إذا لم ترتبط في هذه السن.

"الثلاثين"

يخشى الأهل والمجتمع والأصدقاء والجميع، أن تصل الفتاة إلى سن الثلاثين من دون إرتباطٍ حقيقيٍّ، إذ يعتقدون أنّ الفتاة بعد سنّ الثلاثين، لا يطلبها أحد للزواج.