في الشهر الكريم، لا تخلو شوارع القاهرة والمحافظات من سراديق ومجالس لموائد الرحمن، يجلس فيها من هم فقراء أو محدودو الدخل، وأيضاً من يعملون في وقت الإفطار.  

ما نقدّمه هنا يكون للصائم، "غني أو فقير، محتاج أو ميسر"... فهذه خارطة طريق لأشهر أماكن موائد الرحمن في القاهرة وبعض المحافظات.

فعندما تقودك الظروف إلى عدم القدرة على اللحاق بالإفطار في منزلك، أو لا تمتلك ما يكفي من المال له، فعليك بهذه الأماكن: 

كورنيش بولاق أبو العلا عند الوكالة

في أشهر مناطق القاهرة، توجد الوكالة بحي بولاق أبو العلا، وهو حي تجاري وحرفي، فيه الكثير من التجّار الكبار الذين يقيمون موائد متجاورة للعاملين وفقراء المنطقة.

والغريب في هذه الموائد هو أنّ هناك تجّاراً أقباطاً، يساهمون بشكلٍ قويٍّ وكبير في هذه الموائد.

شارع 26 يوليو بالزمالك

في الحي الراقي، المليء بالسفارات والشركات، تُقام موائد في شارع 26 يوليو، بعضها على الأرصفة، وأخرى أسفل كوبري 15 مايو.

وهذه الموائد، تكون من أهالي المنطقة الأثرياء، وبعض أصحاب المتاجر الكبرى.

تحت الكوبري عند مدخل مدينة العاشر من رمضان

في مدينة "العاشر من رمضان"، وهي مدينة صناعيّة في الأساس، يقوم رجال الأعمال هناك بإقامة موائد الرحمن في مناطق بارزة، منها أسفل الكوبري الذي يتوسّط مداخل المدينة، و يتواجد فيها من هو على سفر، و تزامن خلال مروره موعد الإفطار، لا سيّما أنّ هذا الميدان، يمرّ به طريق مصر الإسماعيليّة الصحراوي.

تقاطع الأزهر مع بورسعيد عند تجّار الموسكي

في قلب القاهرة القديمة، ومع تقاطع شارع الأزهر الشهير مع شارع بورسعيد، تكون هناك موائد الرحمن المجمعة، والتي يقيمها تجّار منطقة الموسكي وشارع عبد العزيز، ومعظمهم يعملون إمّا في الأدوات والأجهزة الكهربائية، أو في العطارة والأقمشة.

و يتواجد على هذه الموائد العاملون بالمحال التجاريّة الكبرى، وأيضاً بعض أهالي الأحياء الشعبيّة المجاورة للمنطقة، مثل الحسين والدرب الأحمر والغورية.

ميدان المنشية بجوار "سي آي بي"

في منطقة المنشية في الإسكندريّة التي تتوسّط المدينة، و تكون همزة وصل رئيسيّة مروريّة بين الأحياء، ومقرّاً تجاريّاً مهمّاً، تجد موائد الرحمن في هذا الميدان، والتي يقيمها رجال أعمالٍ من المجتمع السكندري، وتجّار كبار في المناطق التجاريّة في المدينة.

وبالطبع، تستهدف هذه الموائد من هم يعملون في وسط المدينة، ومن لا يلحقون الإفطار في منازلهم، والمكان الأساسي يكون للفقراء.

4 موائد بالقرب من ميدان ليلة القدر بأكتوبر

قبل الدخول إلى المنطقة الصناعيّة بمدينة 6 أكتوبر، يوجد ميدان ليلة القدر الحيوي، الذي فيه بعض الساحات الخالية التي تتحوّل إلى موائد الرحمن من جانب أصحاب المصانع الـ"مالتي ناشيونال"، المتواجدة في المنطقة الصناعيّة.

وبالطبع، يتواجد فيها حرفيّون وفقراء ومارة، في الوقت الذي توفّر فيه هذه المصانع الوجبات لعمّالها داخل المعامل.

ميدان الدقي اتجاه شارع مصدق

في ميدان الدقي، نجد مائدة الرحمن الكبيرة والشهيرة التي يتوجّه إليها طلاب مغتربون، سواء من المحافظات أم أفارقة، ومن جنوب شرق آسيا، ممّن يتواجدون في الدقي والمناطق المحيطة كمقرّ إقامة، إلى جانب عمّال من المناطق المحيطة، وفقراء من مناطق دير الناحية وعزبة أولاد علام.

ميدان عرابي في الزقازيق

 "الشراقوة" معروفون بـ"الكرم"، وكثيراً ما تكون هناك موائد الرحمن في هذه المحافظة.

وفي قلب مدينة "الزقازيق" في ميدان "عرابي"، تكون هناك موائد الرحمن التي يقيمها كبار التجّار وبعض النواب، وهي موائد تحتفظ بمكانها منذ عقود، لتقدّم الطعام للفقراء والفلّاحين الذين يمرّون من هناك في وقت الإفطار.