مفيش خلاف على إن الإسكندرية حلوة في كل وقت، ومهما بقى في مصايف وأماكن جديدة للسفر، هيفضل ليها مكانها جوا قلوبنا كلنا.

لو بتفكر تسافر للإسكندرية ومتردّد علشان إحنا في رمضان، في المقال ده هنحاول نغيّر وجهة نظرك، ونقولك إن دلوقتي هو الوقت المناسب!

فرصتك تستمتع بالإسكندرية قبل الزحمة

أكبر مشكلة بتواجه عُشاق إسكندرية هي إنها بقت زحمة أوي.

لو رُحت الإسكندرية في رمضان، المشكلة دي مش هتقابلك خالص، لأن أغلب الناس هتروح في العيد، ويبتدي بعدها موسم المصايف، ده غير إن الثانوية العامة لسه بتمتحن وكمان كُليّات كتير لسه مخلصتش إمتحاناتها.

الجو لطيف جدًاً ومناسب للصيام

أصعب حاجة في رمضان السنة دي، هو الصيام في درجات الحرارة المرتفعة.

معروف إن درجة الحرارة في الإسكندرية بتكون أقل، البحر بيرطب الجو وغالباً مش هتتعب من الصيام زي ما بتتعب في العادي.

مش هتحس بالوقت خالص

وإنت بتتمشى في الإسكندرية، مش هتحس بساعات الصيام الطويلة، لأن عندك أماكن كتير ممكن تروحها وتلفّ فيها.

ده غير القعدة قصاد البحر، اللي هتخلي الوقت يعدي من غير ما تحس بيه، غير والمغرب بيأذن.

فرصتك لفطار شهي ومختلف

في الإسكندرية، هتلاقي مليون مكان تفطر فيه فطار مُختلف... شعبان بتاع السمك وألبان سويسرا وكبدة الفلاح وغيره وغيره.

تخلّص وتطلع تحلي في "ديليس"، وتبقى فطرت فطار مختلف.

السحر اللي في ليل الإسكندرية

لو إنت من الناس اللي بتاكل وتتقّل بعد الفطار ومتقدرش تتحرك، الإسكندرية هتجبرك متبقاش كده!

في ليل الإسكندرية سحر ميتقاومش، هيخليك تتنشط وتقوم تتمشى على الكورنيش أو في شوارع وسط البلد، وتختارلك قهوة تقعد فيها مع صحابك لحد السحور، من غير برده ما تحس بالوقت!