تكنولوجيا جديدة في مطار دبي الدولي، ستغني المسافرين عن حمل جوازات السفر، إذ أنها قادرة على التعرّف على وجوه المسافرين من دون أن يقفوا في الصف ليقدّموا جوازاتهم.

وقّعت شركة "ObjectTech" البريطانيّة عقداً مع إدارة الهجرة والتأشيرات كي يجرّب المطار النظام الجديد حسب التحديثات البيومتريّة.

فسيتمكّن المسافرون من أن يمرّوا عبر ممرّ يتفحّص وجوههم  أثناء دخولهم البلاد، وهكذا يتمّ تحديد إمكانيّة دخولهم.

باستخدام معلومات جواز السفر الرقميّة المأخوذة من شرائح إلكترونيّة داخل جواز السفر الورقي، النظام الجديد سيعمل من خلال برنامج التعرّف على الوجه لتحديد هويّة الركّاب في وقتٍ قياسيٍّ أثناء تحرّكهم.

هذا النظام، بحسب الشريك المؤسّس للشركة والرئيس التنفيذي بول فيريس، سيجعل السفر أكثر أماناً وأسرع، كما سيسمح للناس بأن يتحكّموا بمعلوماتهم الرقميّة الخاصة .

وبالإضافة إلى التعرّف على الوجه، فجواز السفر الرقمي سيتضمّن معلومات مثل البصمة وفحص بؤبؤ العين.

كما سيتمكّن حامل الجواز من التحكّم بمعلوماته الرقميّة بنفسه، ما يجعل الجواز أكثر أماناً ودقّةً من الجوازات الحالية.

أمّا الهدف من هذا، فهو أن يتمكّن الشخص من حفظ معلومات جواز سفره بطريقةٍ خاصة  وآمنة. 

وتتضمّن المعلومات: البيانات الماليّة، والعنوان، وبينات الموقع من الهاتف، على أن ينطلق الإختبار الأوّل في دبي في وقتٍ لاحق هذا العام.