تعرّضت الإعلاميّة المصريّة شيماء جمال لهجومٍ عنيفٍ شنّه أحد المشاهدين على الهواء مباشرةً خلال برنامجها "المشاغبة" الذي تعرضه قناة "LTC" المصريّة. 

وسبب التعرّض إلى الإعلاميّة جاء على أثر بثّ تقريرٍ عن بيع الجثث في إحدى المقابر حيث إتّهمها المشاهد بأنّ ما قامت به يتعارض مع الدين لكونها نبشت قبور الموتى وإنتهكت حرمتهم.

وأثناء الحديث، إتّهمها المتّصل -وإسمه خالد- بأنّها مجرمة و سألها إذا ما كانت تريد إجراء تقرير عن "الكباريهات" وهل من الممكن أن تظهر على الشاشة بقميص النوم.
وهذا الأمر أخرج المذيعة المصريّة عن طورها وأصرّت على عدم  قطع الإتصال كي تردّ عليه.

وفي بداية الحلقة، وضعت شيماء جمال جمجمةً ويداً بشريّة إلى جانبها، ليكون ذلك  مقدّمةً للإنطلاق في الحلقة المثيرة للجدل.

وطالبت أصحاب القلوب الخفيفة "مايتفرجوش على الحلقة النهاردة". وقالت: "مرضيتش أجيب هيكل كامل واكتفيت بجمجمة وشوية عضم عشان نوصل للناس الرسالة، عن سرقة الأعضاء البشرية من المقابر".

وأثارت الحلقة موجةً من الردود وصلت إلى تقديم  دعاوى ضدّها أمام المحاكم المصريّة بتهمة إنتهاك الكرامة الإنسانيّة ونبش القبور!

حرام شرعاً