إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي، فيديو  للرئيس الأميركي دونالد ترامب، عندما قامت سيّدة بولندا الأولى أغاثا كورنهاوسر دودا بتجاهل يده الممدودة للمصافحة، وذلك لأنّها اختارت ات تصافح زوجته ميلانيا أوّلاً. 

وقد ألقى ترامب خطاباً في بولندا عن التهديدات التي تواجه الحضارة الغربيّة خلال زيارته التي دامت أربعة أيّام في أوروبا.

لكن هذه ليست المرّة الأولى التي يواجه الرئيس المثير للجدل موقفاً محرجاً يُظهر ضغينة الآخرين اتجاهه! 

نظرة البابا المخيفة نحو ترامب - يععع

حتى أنّ زوجته تكنّ له بعض الضغينة

وقد تجاهلت يده وصفعتها أثناء زيارة الثنائي لتل أبيب

ومرّة أخرى أثناء زيارتهما لروما

ترامب يحاول الترحيب بماكرون، لكنّ الأخير يتجاهله من أجل ميركيل!

عندما قرّر هذا الكاهن أن يتجاهل ترامب تماماً

وذلك بسبب تاريخ ترامب في التصريحات العنصريّة بحق الأقليّات.