انتشرت في الآونة الأخيرة صوراً لمجموعة من السوريين يحملون الأعلام الاميركية في منطقة يعفور بريف العاصمة دمشق، ويرفعون الهتافات للرئيس الاميركي دونالد ترامب، مما أدى إلى موجة من الغضب والاستغراب. 

هذه الصور التي تناقلتها مواقع التواصل الإجتماعي أثار العدديد من الأسئلة من بينها "فكيف تسلل هؤلاء الى منطقة حساسة في الشام، وكيف سُمح لهم بالتجمهر والتظاهر في ظل الظروف الحالية التي تعيشها سوريا؟

فماذا يفعل ترامب وسط دمشق؟

تبين أن الأمر يتعلق بتصوير إحدى حلقات المسلسل الكوميدي الشهير “بقعة ضوء” في جزئه الثالث عشر .

واختار صناع العمل أن يكون الرئيس الأميركي دونالد ترامب محور هذه الحلقة ويجسّد شخصيته النجم سلوم حداد. 

وحظيت صور الفنان حداد بالكثير من الإهتمام على مواقع التواصل الإجتماعي والصفحات الفنية التي اهتمت بالفكرة. 

المسلسل الذي اعتاد عليه الجمهور منذ سنوات طويلة، سيُعرض في شهر رمضان المبارك ليكون "وفياً للمشاهدين" على الرغم من كل المشاكل والإنسحابات التي ترافق تصوير كل جزء جديد.

ومن المعلوم ان الجزء الجديد سيحمل بصمة المخرج فادي سليم الذي جاء دوره ليعوض سلسلة أسماء ذائعة الصيت تناوبت على المشاركة في العمل.

فماذا سيفعل ترامب في سوريا؟