تستعدّ قناة "MBC" لعرض العمل الدرامي الإجتماعي-السياسي "غرابيب سود"، الذي يقتحم معاقل داعش و يظهر الخلفيّة النفسيّة والفكريّة والبنيويّة للتنظيم الإرهابي.

خصّصت القناة ميزانيّةً ضخمةً لهذا العمل الذي يتسلّل إلى مجتمع التنظيم الإرهابي بكل تفاصيله، وبتقنيّات عالية من ناحية الصوت والصورة توازي في ضخامتها الأعمال العالميّة، كي يسرد قصصاً وأحداثاً تلامس الواقع بآلامه ودموعه ودمائه.

ويستمدّ "غرابيب سود" حبكته الدراميّة المركّبة والمتصاعدة من "الحالة الداعشية" وتفاصيلها من روايات كشفت النقاب عنها شخصيّات حقيقيّة عايشت حيثيّات الواقع.

ويشرح المسلسل الوسائل التي ينتهجها التنظيم في تجنيد عناصره من كلّ أنحاء العالم وأساليب غسل الأدمغة التي يعتمد عليها لإقناع الناس بمبادئه وسلوكيّاته الشاذّة.

و يتطرّق العمل الدرامي المشوّق إلى كل تفاصيل المجتمع المسيطر عليه من قبل التنظيم وحياة النساء والرجال حتى تجنيد الأطفال في سبيل إنشاء "الدولة الإسلاميّة" المزعومة.

جهاد النكاح

وفي تفاصيل  الحبكة الدراميّة، يتابع المشاهد عمليّة زجّ المرأة في ما يسمّى "جهاد النكاح"، فيما يُقذف بالشبان والفتية، بل وحتى الأطفال إلى الموت، تحت مظلّة فتاوى يتمّ تفصيلها على قياس قادة التنظيم وخدمةً لأهدافهم.

كذلك يرصد "غرابيب سود" ما يحدث للمنتسبين الجدد الذين سرعان ما يفتر حماسهم ما إن يكتشفوا حقيقة التنظيم البشعة، ليجدوا أنفسهم في سجنٍ يصعب الخروج منه بسهولة من دون المغامرة بالحياة، و يتحوّل المجتمع إلى معتقلٍ فكري ونفسي إضافة إلى معتقل جسدي. 

المرأة في "غرابيب السود"

لا يقتصر دور المرأة في العمل الدرامي على دور الضحيّة التي تصارع الجلّاد، بل هي أيضاً  تلعب دوراً مهمّاً في  إدارة المجتمع و تعدّ كادراً فاعلاً في نشر الأفكار والمشاركة في الجهاد. 

النساء الملتحقات بالتنظيم ينقسمْن إلى عدّة فئات، كالباحثات عن المال والفارّات من حياةٍ يائسة نتيجة ظروفهنّ الماليّة والإجتماعيّة القاهرة.

ومنهنّ اللواتي تدفعهنّ حالاتهنّ النفسيّة والإجتماعيّة إلى الرغبة في خوض تجارب ومغامرات، وكذلك من خضعْن لعمليّات غسيل أدمغة عن طريق اللعب على الوتر الديني بطرقٍ عاطفيّة، وتفعيل فكرة "الجهاد" في زمن "نكبة المسلمين" و"تدهور أوضاع الأمة" على حدّ زعمهم. 

كما يتطرّق العمل في بعض جوانبه إلى "الجناح العسكري" النسائي المُرتكز في السياق الدرامي للعمل على كتيبتيْ "أم الريحان" و"الخنساء".

الرجال من الأمير إلى الإنغماسي

يشرح المسلسل التراتبيّة والتسلسل الهرمي للذكور المأخوذ عن واقع هذا التنظيم، فهناك الأمير وهو المدير المركزي للخليّة، إلى جانب المسؤول الشرعي الذي يفصّل و يفسّر الأحاديث والآيات حسب أهواء التنظيم القائمة على إبادة الآخر.

ولا يغفل العمل عن إظهار المسؤولين عن الحسبة أو ديوان المال الذي يحرص على  تحقيق موازنة ماليّة تضمن ولاء الجانب العسكري من ناحية، ودعم كل إمكانات الدولة التسليحيّة...

وهناك أيضاً المشرف على الأطفال، ومسؤول آخر عن تجهيز الهجمات الإنتحاريّة أو الإنغماسيّة حسب تعبير الجماعات الإرهابيّة.

الطفولة المنتهكة

تجنيد الأطفال والتلاعب بأفكارهم هي نقاط يشرح تفاصيلها العمل الدرامي الضخم و يطرح قضيّة الأطفال الذين يستولي عليهم التنظيم بعدما ولدتهم أمّهاتهم نتيجة جهاد النكاح.

و يدخل العمل إلى مراكز تدريب هؤلاء الأطفال في وحداتٍ منفصلة، وعزلهم عاطفيّاً عن أمّهاتهم، وتربية ولائهم وتبعيّتهم إلى القائد فحسب، وصولاً إلى تجريدهم من إنسانيّتهم في سبيل صناعة مجموعات من القتلة تدين بالولاء المطلق لأمير الجماعة.

زوايا الحب

كأي من المجتمعات، تعيش في زوايا هذا المجتمع قصص الحب والغرام والعشق ومشاكل الإنفصال والطلاق.

و يرسم المسلسل الصورة القاتمة عن العشق المحرّم في مجتمع التطرّف والإرهاب وتفاصيل العلاقة بين الرجل والمرأة في السراديب الخفيّة لمعاقل داعش.

نجوم العمل

أمّا نجوم العمل، فهم مزيج عربي مميز، يجمع كل من راشد الشمراني من السعودية، سيد رجب من مصر، محمد الأحمد من سوريا، عزيز خيون من العراق، دينا من مصر، منى شداد من الكويت، مروة محمد من السعودية، أسيل عمران من السعودية، مرام البلوشي من الكويت، سارة محمد من الكويت، فاطمة ناصر من تونس، سمر علام من مصر، يعقوب الفرحان من السعودية، محمود بو شهري من الكويت، عيسى ذياب من الكويت، شادي الصفدي من سوريا، أيمن مبروك من تونس، علي السعد من السعودية، ديما الجندي من سوريا، جو طراد من لبنان، روزينة اللادقاني من سوريا، رامز الأمير من مصر، ليزا دبس من لبنان، ربى الحلبي من سوريا...وآخرين.

العمل من إخراج كل من حسام الرنتيسي، وحسين شوكت، وعادل أديب. ومن المتوقع أن يحصد ضجة كبيرة وعدد هائل من المتابعين في هذا الموسم الرمضاني، تماماً كعادة  MBC  في كل عام بتقججيم أجمل وأفضل الأعمال التلفزيونية. 

تعليقات التواصل الإجتماعي

وفور قيام قناة MBC بنشر الإعلان الترويجي للمسلسل توالت ردود الفعل والتعليقات، وكان الاعلان عملية جذب وترقب لكثير من المشاهدين.

انتقاد قبل المشاهدة

أكثر المسلسلات حمسني

يوضح طبيعة التطرف

لماذا الهجوم عليه وهو لم يبدا بعد ؟

اكثر مسلسل متحمسه له

ماذا عن افراد داعش ؟

مسلسل عربي فخم

أضخم عمل درامي في 2017

رهيب وبفكرة جديدة والكل بيتابعه

مسلسل جريء

الدقايشة منورين في كل المجالات

ليس استهزاء بنتظيم الدولة بل ؟