في كلّ مجموعة أصدقاء، عادةً ما تجد أحدهم بارزاً ومحبوباً من قِبل الجميع، وذلك لما يمتلكه من "كاريزما"، وما يقدّمه من عونٍ لكلّ أفراد المجموعة.
ودائماً ما يكون هذا الشاب محلّ إعجاب كل الفتيات في دائرته.

ولكن ما لا تعرفينه، هو أنّ إختيار هذا الشاب لكِ، ليحبّكِ، قد يكون مصحوباً بالعديد من الصعوبات، نعرّفك عليها في ما يلي:

الجميع سيعرف سريعاً

لن تستسطيعي في هذه الحالة أن تخفي حبّك طويلاً، لأنّ أغلب الفتيات تراقبنه و تتابعْن حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي.

وهذا ما يعني أنّ الجميع سيكتشف علاقتكما سريعاً، وقد تكون تفاصيلها فقرة ثابتة في أحاديثهم اليوميّة.

الكثير من الحسد أحياناً

كما أخبرناكِ، حبيبك في الأساس كان، وربّما لا يزال، موضع إعجاب الكثيرات من اللواتي قد يبدأْن مقارنةً بينك وبينهنّ، لأنهنّ لا يفهمْن - طبعاً - ما الذي يميّزك عنهنّ، ولماذا إختارك أنتِ، ولم يختَر إحداهنّ.

قد لا تتحمّلي علاقاته

لن يمنع الإرتباط شريكاً من أن يستمرّ على طبيعته، التي يساعد بموجبها الجميع و يحبّه لأجلها الجميع أيضاً، وهو ما قد لا تتحمّلينه مع مرور الوقت، وإتّساع دائرة معارفه.

ربّما تجدينه مغروراً بعض الشيء

الحقيقة هي أنّنا نستمدّ جزءاً كبيراً من ثقتنا في أنفسنا من حبّ المحيطين بنا وشعورنا بإيمانهم بنا.

ولأنّ ذلك يتوافر لشريككِ، قد تجدينه واثقاً لدرجةٍ كبيرة تجعله قريباً من الغرور، وهو ما قد لا تستطيعين التعامل معه في بعض الأوقات.

ستغلبك الغيرة

مهما كنتِ قادرةً على تقبّل علاقات حبيبك، إلّا أنّ الغيرة ستغلبك ولا شكّ في، بعض الأوقات.

و ستجدين نفسك مرغمةً على المقارنة بينك وبين أشياء وأشخاص آخرين في حياته.

سترهقك المحاولات

إرتباطك بهذا النوع من الشباب يفرض عليكِ مجموعةً من التحديات، كأن تحاولي أن تكوني قريبةً من أصدقائه دائماً، وأن تتفهّمي علاقاته وإلى آخره من الواجبات، وهو ما قد تجدينه مرهقاً مع الأيّام. 

قد لا تشعري بأنّه يفتقدك

إن حدث وتشاجرتما، لا تتوقّعي أن تجديه حزيناً مكتئباً، لأنّك ربّما وجدتِ له صورة مع أصدقائه، وهذا لا يعني مطلقاً أنّه لا يفعل، ولكنّ نمط حياته قد لا يجعلك تشعرين بذلك مطلقاً.

لقاؤكما مرتبط دائماً بأشياء أخرى

هناك الكثير من التجمّعات والخطط للإحتفال بأعياد ميلاد ومناسبات أخرى يشارك فيها شريكك بشكلٍ دوري، لذا كوني جاهزة لتأجيل بعض خططك التي تنتظرين أن يُشاركك فيها بسبب وجود مناسبة تخصّ أحد أصدقائه، وتفهّمي ذلك.

ربما لن يُنصفك أحد

ربما لن تجدي في أعين صديقاتك اللواتي ستشكين لهنّ منه أي تعاطف، وهذا يبدو منطقيّاً إن كان هو يظهر بهذه الصورة المبهرة في أعين الجميع.
لا أحد سيفهم إن قصّر هو معك، أو أساء معاملتك في موقفٍ ما.