انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو يظهر مسافرين مصريين يطالبون كابتن الطائرة بفتح النوافذ والباب لأن المكيف الهوائي لا يعمل! 

أحد المسافرين يطلب فتح باب الطائرة

انتابت الركاب حال من الإرهاق والهلع، فوقفوا مستخدمين الأوراق للتهوية من أجل تخفيف وطأة الحر.

وبين صراخ إحدى المسافرات وبكاء الأطفال بسبب الحر، طلب أحد المسافرين من عامل الطائرة  أن يفتح الباب قائلاً: طب ما نفتح الباب ياخوانا!

لكن... تبين أن الطائرة لم تكن في الجو

وكانت طائرة Air Cairo  متوجهة من الكويت إلى مصر حين تعطل المكيف الهوائي فيها فوصلت الحرارة  إلى 25 درجة مئوية داخل كابينة الطائرة بدون وجود أي منفذ للتهوية.

ولم تكن الطائرة في الجو بل كانت  على مدرج الإقلاع وتستعد للإنطلاق في السماء، لكنها رفضت العودة بالركاب لأن طائرة أخرى أخذت مكانها في ساحة المطار.

أدت درجة الحرارة المرتفعة إلى اغماء 3 أشخاص داخل الطائرة المغلقة لكن ذلك لم يدفع الشركة للتحرك بل رفضت الشركة إنزال الركاب أو تأجيل الرحلة إلى أن هددت  راكبة مصرية تحمل الجنسية الإيطالية بمخاطبة السفارة الإيطالية. 

 خرج المسافرون من الطائرة وانتظروا أربع ساعات في المطار لكنهم عادوا إلى مصر في اليوم نفسه ووصلوا عند الساعة التاسعة.  

الشركة لم تعتذر

قال أحد المسافرين لموقع هافينغتون بوست عربي إن الشركة قدمت علبة عصير وسندويش لكل راكب كإعتذار دون أن تقدم لهم مكاناً للبقاء فيه خلال مدة انتظارهم في المطار. 

وكانت ردات الفعل عبر تويتر متباينة خاصةً أن الشركة لم تعتذر على ما جرى.

وشبه البعض الطائرة بباص المواصلات

وقد سخر العديد من الموضوع كالعادة

وانتقد البعض الطيران المصري