نشر الفنان العراقي كاظم الساهر فيديو يوضح الشائعات التي انتشرت بشأن منعه من دخول الكويت.

من المتوقع أن يحيي الفنان العراقي حفلة في الكويت بعد غياب 28 عاماً في أواخر السنة تزامناً مع مؤتمر “إعادة إعمار المناطق المحررة من الإرهاب في العراق”الذي تستضيفه  الكويت  بمبادرة من أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر.

ومع انتشار هذا الخبر، انهالت ردود الفعل سواء من الجمهورين العراقي والكويتي، فالبعض رحّب بالفكرة فيما رفضها آخرون بشكل قاطع...من بينهم شخصيات برلمانية وفنية!

وفي فيديو صوتي تحدث الساهر عن ردود الفعل هذه وتوجه إلى جمهوره ليناقش "الشائعات وغاياتها الخبيثة والتحريضية".


سأغني للحب والسلام

قال الساهر إن الهجمة والاتهامات التي يتعرض لها، مصدرها "أشخاص قليلون لا يتجاوز عددهم أصابع اليد الواحدة، تحركهم الغيرة والحقد والحسد”.

وشدد أنّه لم يتغير منذ بداياته شاكراً جمهوره الذي آمن به ووقف معه، مشيراً إلى أنه "يقدّر المعاناة الكبيرة التي تعرض لها الشعب الكويتي بعد الغزو”.

كما أضاف أن الشعب العراقي دفع ثمن هذه الفعلة وواجه ظروفاً قاسية بسبب الحروب والحصار. وطلب من معجبيه ألّا يردوا على الإشاعات والمنتقدين وأن يواجهوها (مثله تماماً) برقي وروح طيبة.

الرقي والأخلاق

الفن بعيد عن السياسة