الصحف المصريّة وخاصة المملوكة للدولة، تُكرّر مانشيتاتها وعناوينها بشكلٍ مملٍّ، وبسببه قد تشعر أحياناً وكأنك تقرأ عدداً قديماً من الصحيفة!

و يأتي هذا التكرار كثيراً بسبب تعاقب المناسبات المعتادة والمعروفة، أو بسبب إستمرار سياسات الدولة دون أي تغيير يُذكر، وذلك على الرغم من تعاقب الحكومات المختلفة.

وفي التالي، سنقرأ معاً عدداً من أبرز مانشيتات الصحف المملّة:

الرئيس يهنّئ الشعب المصري بحلول العيد

سترى هذا المانشيت المتكرّر على صدر الصفحة الأولى لمعظم صحف مصر مرّتيْن على الأقل كل عام!

تهتمّ به الصحف وكأنّ حلول العيد سواء فطر أو أضحى، هو حدث فريد فوجئنا بحدوثه!

وزارة التربية وتعليم: إمتحانات الثانوية في مستوى الطالب المتوسط

حتى إن كان ذلك غير صحيح، فإنّك لا بدّ أن تقرأ مثل هذه المانشيتات في معظم صحف الحكومة أثناء فترة إمتحانات الثانويّة العامة.

وتكرار مثل هذه المانشيتات يقول إنّها الإمتحانات الأصعب على الإطلاق!

عبور السفن في قناة السويس

يوميّاً تقريباً، يصدر عن رئيس هيئة قناة السويس بيانٌ بعدد السفن التي تمرّ في مجرى قناة السويس.

وكأنّ عدد السفن إذا نقص أو زاد بشكلٍ طفيف سيشكّل فرقاً في حياة القارىء أو المواطن المصري!

الإفتاء تعلن ظهور هلال رمضان

منذ سنواتٍ طويلة وهذا الخبر يتصدّر معظم الصحف وقنوات التلفاز أيضاً.

وكأنّنا مازالنا ننتظر إستطلاع الهلال لمعرفة متى يبدأ أو متى ينتهي شهر رمضان.

الرئيس يشهد إحتفالات نصر أكتوبر

بالنسبة لكثيرٍ من الصحف المصريّة، فعظمة إنتصار أكتوبر تتلخص في كتابة مانشيت عريض عن حضور الرئيس للإحتفالات رغم أنّه يحضرها منذ سنوات، أيّاً كان الرئيس.

لا مساس بمحدودي الدخل

قرأنا مثل هذه المانشيتات في صحفٍ عديدة، وفي ظلّ حكم رؤساء كثيرين، منذ السادات وحتى اليوم.

ومنذ المرّة الأولى التي نُشر فيها هذا المانشيت و أصبح محودو الدخل في مرمى النيران.

مصر تطالب إسرائيل بوقف الإستيطان

ربما يعتقد البعض أنّ كثرة نشر مثل هذه المانشيتات سيدفع إسرائيل لوقف بناء المستوطنات على أرض فلسطين، لكنّها في الحقيقة ظلّت مجرّد مانشيتات مملّة.

المنتخب المصري يسعى للوصول لكأس العالم

إنّها من أكثر المانشيتات المُحزنة التي إعتدنا مشاهدتها في الصحف، لكنّها لم تُطوَّر أبداً منذ عام 1990 في آخر مرة صعد فيها المنتخب الوطني لنهائيّات كأس العالم لكرة القدم.

الرئيس يصلّي الجمعة

ستقرأ هذا المانشيت في كثيرٍ من الصحف صباح كل جمعة، وكأنّه حدث غريب على الرئيس أن يذهب لأداء صلاة الجمعة! وكأنّ المواطن ينتظر شيئاً من هذه الصلاة.

الزيادة السكانيّة خطر على التنمية

بدأنا نقرأ مثل هذه التصريحات والمانشيتات منذ عهد المخلوع حسني مبارك.

وحتى اليوم، تعتبر الدولة أنّ كثرة الإنجاب هي السبب في كثرة أزمات مصر!

وكأنّ الأزمات ستحلّ حين يختفي الشعب تماماً.