غالباً ما نتحدّث عن أحداث تحصل خلال حفلات انتخاب ملكة جمال: الأسئلة الغريبة، الأجوبة غير اللائقة، مستوى جمال المتسابقات… إلخ.

لكن هذا الانتقاد السطحي ينم عن غرقنا في التفاصيل وتغاضينا عن السؤال الأكبر: كيف للمجتمع أن يتقبّل مسابقات انتخاب “ملكة جمال” في العام 2016؟


1- تسليع المرأة… والرجل

اسباب مقنعة لإيقاف مسابقات الجمال
Source: Facebook
في القرن الواحد والعشرين، كيف لنا أن نتقبّل مسابقات الجمال التي تعمل على تسليع المرأة؟

ويخرج علينا مَن يقول إنّ الموضوع يحل بتسليع الرجل!



لكن بالطبع ليست هذه المساواة التي علينا أن نطالب بها!

اسباب مقنعة لإيقاف مسابقات الجمال
Source: Facebook

المشكلة ليست بأننا نسلّع المرأة أكثر من الرجل، بل هي في تسليع الإنسان وجعل مظهره الخارجي أساساً للحكم عليه.

2- نفاق لجان التحكيم

اسباب مقنعة لإيقاف مسابقات الجمال
Source: Facebook
كيف لإجابة لا ترتبط حتى بالسؤال المطروح أن تحرز على علامة عالية؟

سؤال: لو كنت مكان رئيس الجمهورية اللبنانية ماذا كنت ستفعلين؟

جواب: لبنان بلد رائع يمتاز ببحره وجباله.

العلامة: 9/10

بلا هبل.


3- نشر ثقافة الجمال الخارجي

اسباب مقنعة لإيقاف مسابقات الجمال
Source: Facebook
تنشر مسابقات الجمال ثقافة أهمية الشكل الخارجي بحيث تربط نجاح الشخص بالجمال.

لا شك بأنّ المظهر الخارجي يؤثر على الجميع، لا سيما على إعطاء انطباع أول إيجابي، إلا أنه لا يكفي وحده لجعل فتاة ناجحة خاصة في عصر البحث عن المساواة بين الجنسين.


4- قدوة للفتيات الصغيرات؟

اسباب مقنعة لإيقاف مسابقات الجمال
Source: Facebook
لا يمكننا أن ننكر تأثير لحظة تتويج الفتاة ملكة جمال على الفتيات الصغيرات واعتبارهنّ أنّ الفتاة المُتوّجة هي قدوة يُحتذى بها (وهي قد تكون ذلك).

لكن في هذا العصر، كيف نتقبل أن تكون قدوة صغيراتنا “ملكة جمال” تتحوّل بعد تتويجها إلى “سيدة متجمع”؟

ألسنا نحاول بأن نقول إن المرأة أكثر من جمال خارجي؟ ألسنا نحارب من أجل اعتبار المرأة قادرة على أن تكون في المرتبة الاجتماعية والاقتصادية والعلمية نفسها مع الرجل؟

فلنستَبدل ملكات الجمال بكاتبات هنّ ملكات الثقافة ومبادرات هنّ ملكات الشجاعة وناشطات هن ملكات الإنسانية.


5- انعدام معنى انتخاب “ملكة”

اسباب مقنعة لإيقاف مسابقات الجمال
Source: Facebook
ماذا تفعل “الملكة”؟ أتتولى حكم “مملكة الجمال”؟

لماذا نجتمع لنشاهد “تتويجها”؟ ماذا يعني هذا التتويج؟ كيف يخدم المرأة المجتمع؟

ملكات الجمال تحوّلن إلى سفيرات للرجعية وتسليع المرأة. فإلى متى يتقبّل المجتمع هذه المسابقات؟