إنتشر منذ حوالي الشهر، خبرٌ يفيد بأنّ نجمة مواقع التواصل الإجتماعي كايلي جينير (شقيقة كيم كارداشيان) حامل من مغنّي الراب الأميركي ترافيس سكوت. 

Source: R24N

وكان قد نُشر أيضاً في الصحافة العالميّة أنّ كيم حامل عبر أمّ بديلة، لكن لم يتمّ تأكيد أي من الخبريْن.

ومنذ أسبوعيْن، صُدمنا بخبر حمل الشقيقة الوسطى كلوي كارداشيان من لاعب كرة السلة الأميركي تريستان طومسون، الذي يلعب حاليّاً لفريق الدوري الأميركي للمحترفين "كليفلاند كافالييرز".

Source: people

كذلك، لم يتمّ تأكيد الأمر من صاحبيْ العلاقة وكان الخبر مبني على "مصادر مقرّبة" وصور قديمة. 

ثمّ استيقظنا اليوم لنكتشف أنّ الأخت الكبرى كورتني كارداشيان حامل من حبيبها الجزائري عارض الأزياء يونس بندجيما، بإبنها الرابع!

Source: BET

هذه الشائعة لم يتمّ تأكيدها أيضاً ولكنّنا نقول "الله يبارك هذه الحيوانات المنويّة المؤقّتة بشكلٍ إستراتيجي لدى عائلة كارداشيان".

وطبعاً، ضجّ الخبر في الأوساط العالميّة والعربيّة والمواقع الإنكليزيّة والعربية باركت لكورتني لأنّنا نجاحنا كعرب يُقدّر بزواجنا بشخصٍ أجنبي مشهور. 

والشائعات غير منطقيّة لأنّها مؤقتة بشكلٍ استراتيجي مع بدء الجزء العاشر لبرنامج الواقع "Keeping Up With The Kardashians" بعدما لوحظ أنّ "حالة" الـ"كارداشيانز" بدأت بالإنخفات شيئاً فشيئاً منذ عمليّة سرقة باريس.

فالشائعات على وشك أن تطال الأخت كيندال جينير التي لا تواعد أحداً حالياً

أو الأب المتحوّل كايتلين جينير

وعلى كل حال، نحن غير متأكّدين لماذا نصبّ اهتمامنا بهذه الأخبار لدرجة الجنون

و"نبع الحنان" الستينيّة كريس جينير لا بدّ أن تزفّ خبر حملها أيضاً في القريب العاجل!

يعني حنربي الأولاد عنهم أو حنخلفها! أرجوكم دعونا وشأننا.