التحرش موجود في كل مكان في العالم،  ولا نستثني من ذلك روسيا حيث تقام فعاليات كأس العالم، وتنشط عدة مذيعات وصحافيات في مجال الرياضة (نعم، يوجد مذيعات رياضة إذا لم تسمعوا بالأمر من قبل)!

لكن الأحداث الحماسية حملت معها ظاهرة مؤسفة وفهي تعرض عدة مذيعات في كأس العالم للتحرش على الهواء مباشرة ووصلت الوقاحة بالمشجعين لتقبيل إحداهن. 

بعض المشجعين لا يحترمون وجود امرأة تقوم بعملها كأي رجل وعلى الأغلب أن الرجال أيضاً يتعرضون لهذا النوع من المضايقات لكن بشكل أقل...وفي جميع الأحوال يبقى التحرش آفة سيئة بغض النظر عن جنس الضحية.

1- رجل يحاول تقبيل مذيعة برازيلية

حاول أحد الرجال أن يسرق قبلة من خد المذيعة البرازيلية جوليا غيماريش أثناء تغطيتها المباشرة لمباراة اليابان والسنغال لإذاعة "Globo" البرازيلية و"Sport Tv".

ولم تغض المذيعة النظر عن محاولة الرجل فأبعدته ولم تتوقف هنا بل صرخت في وجهه وقالت له ألا يفعل ذلك أبداً لأي امرأة لأن ما فعله خطأ وحثته على أن يحترم كل النساء. 

2- مشجع يسرق قبلة من مذيعة كولمبية فتتوجه لمواقع التواصل الإجتماعي

قام أحد المشجعين في روسيا بتقبيل المذيعة الكولومبية جوليث غونزاليس وأمسك بصدرها  بدون موافقتها لكنها لم توقف البث وأكملت عملها ثم نشرت على مواقع التواصل الإجتماعي رسالة تقول فيها أن مذيعات الرياضة لا تستحقن هذه المعاملة وأنهن متساويات مع المذيعين مهنياً. 

وأضافت غونزاليس قائلة أنها تحب لعبة الفوتبول لكن يجب وضع حد للتحرش.

وقد اعتذر الشخص الذي تحرش بالمذيعة وقال أنه فعل ذلك لأن صديقه راهنه على تقبيل مذيعة على الهواء وقال أنه يعي مدى أهمية عملها متمنياً ألا تواجه أذى كهذا في حياتها.

3- مذيعة اسبانيا ماريا غوميز تعرضت للتحرش من شاب قبلها بالقوة بينما كان صديقه يصور المشهد

كانت المذيعة تغطي مباراة إسبانيا وروسيا عندما قام أحدهم بتقبيل وجهها بالقوة. 

وعبرت المذيعة عن انزعاجها مما حدث وكتبت على موقع تويتر قائلة أن التحرش ليس مزحة.

4- مذيعة سويدية تتعرض للتحرش من قبل ثلاثة مشجعين

كانت مالين وهلبيرغ ، وهي مراسلة لتلفزيون سبوربلاديت، تغطي مباراة كوريا الجنوبية والسويد عندما أمسك بها رجل وقبّلها على الهواء.

وبينما كانت المذيعة تحافظ على رباطة جأشها، قام أكثرمن مشجع سويدي بوضع أذرعهم حولها ومحاولة تخريب شعرها.

5- قبلها مشجع على رقبتها

قام أحد المشجعين بالتشويش على مذيعة France24 ، كاثيفان جورجيستاني، أثناء تغطيتها لمباراة أورغواي وروسيا ولم يقتصر الأمر على ذلك فقد قام الشاب المزعج بتقبيل الفتاة على رقبتها. 

وعلقت المذيعة قائلة أن هذا أسوأ ما يمكن أن يحدث للمذيعات اللواتي تغطين كأس العالم وأضافت قائلة "ارقصوا، واحتفلوا بفريقكم لكن لا تقبلوني وتمسكوا بي ودعوني أُنهي عملي".