تم القبض على 281 أفريقي بين ذكور وإناث، وذلك بسبب حضورهم حفل زفاف مختلط في أحد المزارع في مكة. 

وقالت مصادر إعلامية، إن الشرطة اقتحمت المكان  بعد ورود بلاغات وتوافر معلومات عن تواجد نحو 500 شخص بالمزرعة، فتم تطويق المكان والدخول إليه.

وتبين أن هذا الحشد هو حفل زفاف مختلط لجالية من الجنسية الإفريقية.

وفي حين لم يُعثر على أي مشروبات روحية أو مواد غير قانونية، إلا أن تواجد النساء والرجال في المكان ذاته في حفل الزفاف كان السبب الرئيسي للمشكلة.

وبالطبع هذا النوع من الأخبار أثار الكثير من الجدل على مواقع التواصل الإجتماعي. 

البعض انتقد الموضوع: اتركوهم في حالهم!

تقاليدهم تختلف عنا

منهم من ركّز في الصندل!

"وش تهمتكم؟"

أين المشكلة في كل ذلك؟

ماذا عن حفلات هيئة الترفيه؟

اللبعض قال أنه ليس حفل زفاف لكن لم يتم تأكيد الأمر

"مساكين خليهم يفرحون"