عثر  علماء الآثار ببعثة وزارة الآثار المصرية على هيكل عظمي لفتاة مراهقة تبلغ من العمر 13 عامًا، في بني سويف بجوار الهرم المكتشف حديثا "ميدوم".

وقد تم ايجاد الهيكل في مقبرة منهارة جزئياً بجانب الهرم الذي يبلغ من العمر 4600 عاماً وهو  يمثل امتدادا للمقبرة الرئيسية للأسرة الثالثة القديمة وبداية الأسرة الرابعة.

وتمكن العلمء من اكتشاف عمر الفتاة الذي تبلغ 13 عاماً حين توفيت بحسب دراسة عظامها لكن لم يُعرف التاريخ المحدد لوفاتها. 

وكانت جثة الفتاة في وضع القرفصاء حين تم ايجادها داخل المقبرة ولا يوجد علامات أخرى من وجود كائنات حية انسانية لكن تم ايجاد رأسي حيوانين  وأوان خزفية صغيرة مغطاة بنسيج من البردي.

Meidum pyramid egypt ancient
Meidum Pyramid Source: Wikipedia

وقد قالت الوزارة في بيان لها إن رؤوس الحيوانات والأواني ربما كانت رمزاً رموزاُ جنائزية بسيطة رغم أن العلماء غير نتأكدين من محتويات الأواني. 

وقد اعتبرت مصر أن عام ٢٠١٧ هي سنة الإكتشافات وما زالت الأرض المصرية التي تحمل حضارات عدة معرضة للبحث والإكتشافات الكثيرة التي تحمل في طياتها معلومات عن البشرية والحضارة الإنسانية.