تجلس في المطار وتستعدّ لموعد طائرتك...قد تتعدّى فترة الإنتظار أكثر من الساعتين، وليس هناك من شيء يمكن القيام به داخل حرم المطار سوى اللجوء إلى الإنترنت لتمضية الوقت.

ولكنّ أمراً وحيداً قد يحبط من عزيمتك في تلك الحالة، ألا وهو أن يكون الإتصال بالشبكة بطيئاً بحيث لا يمكن حتى تحميل أغنية أو تصفّح منصات التواصل الإجتماعي.

إلّا أنّ كل هذا الكابوس تمّ تخطيه مؤخّراً مع إعلان دبي إفتتاح أسرع شبكة إنترنت داخل المطار على الكوكب، مجانيّة ومن دون أي مقابل.

إستيعاب خيالي للمطار

و يأتي إطلاق شبكة الـ"واي فاي" السريعة بشكلٍ يتلاءم مع الأرقام القياسيّة التي يسجّلها مطار دبي في دولة الإمارات العربيّة المتحدة، بعد تسجيل مرور 8 ملايين مسافر عبره في شهر يناير2017، بزيادةٍ تقارب المليون عن العام الماضي للشهر نفسه، وذلك بحسب تقريرٍ صادر عن مؤسسة "مطارات دبي" الإماراتيّة، ما يجعل المطار أحد أهم محاور الربط في عالم الطيران بين الشرق والغرب. 

وبحسب البيان التي نشرته المؤسّسة على موقعها الإلكتروني، فإنّ هذه الشبكة التي تحمل إسماً على مسمى هو "واوو- فاي"، ستوفّر خدمة الإتصال بالإنترنت بسرعةٍ تبلغ 100 ميغابت/ثانية، متجاوزةً بذلك المطارات الأخرى كافة، بحسب البيان نفسه.

الإنتهاء من الفترة التجريبيّة

و يأتي الإعلان الرسمي الذي صدر في منتصف الشهر الجاري، بعد إنتهاء المرحلة التجريبيّة التي إستمتع بها ما يزيد عن 100000 مسافر كمعدّل يوميٍّ على مدى شهريْن، كما يلفت نائب الرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا والبنى التحتيّة في مؤسسة مطارات دبي مايكل إيبتسون. 

و يؤكّد إيبتسون في تصريحٍ له أنّ تجربة "واوو-فاي" من المتوقّع أن تثير "إعجاب 89 مليون مسافر يُتوقّع أن يمرّوا عبر مطار دبي الدولي خلال العام 2017".

الأرقام تعكس السرعة

و عمدت مؤسّسة "مطارات دبي" إلى إضافة ما يزيد عن 6000 نقطة اتصال واي فاي جديدة في أرجاء مبنى المطار، في إطار خطّةٍ تهدف لترقية البنية التحتية الكاملة للشبكة اللاسلكيّة، و تمّ تعزيز وصلات الإنترنت إلى 5 غيغابايت/ثانية لكلٍّ منها، لتوفير عرض النطاق التردّدي (باندويتث) المطلوب. 

و يمكن الآن عن طريق الإتّصال بالشبكة والولوج إلى صفحة الوصول الجديدة المبسّطة، الإتّصال مجّاناً بالإنترنت غير محدود السعة بمجرّد نقرة واحدة، والحصول على سرعات ترسي معايير جديدة على صعيد المطارات في العالم.

من يأتي خلف مطار دبي؟

وفي محاولةٍ لاستطلاع سرعة الانترنت في مطارات العالم، تشير دراسةٌ إحصائيّة أجراها موقع "روتن واي فاي" في نوفمبر من العام الماضي، إلى أنّ أسرع شبكة يمكن الحصول عليها هي من مطار "كلينتون الدولي" في ولاية أركانساس الأميركي، بسرعةٍ تقارب 45 ميغابايت/ثانية، في حين كانت إدارة المطار إدّعت سابقاً أنّ السرعة بإمكانها أن تصل إلى 130 ميغابايت/ثانية، وهو ما لم يتمّ تسجيله يومياًّ بحسب الدراسات المنشورة. 

و تتوالى من بعد المطار الأميركي كل من مطارات إستونيا، تايلاند، ماليزيا، وسنغافورة في المراتب الأولى.

إختبار سرعة في المطار

وفي محاولةٍ للتأكّد من سرعة الإنترنت الفعليّة في مطار دبي، أجرى "يلافيد" تجربةً على "واوو-فاي" إنطلاقاً من تطبيق "فاست" لشركة "نيتفليكس" الأميركيّة، أحد أكبر مزوّدي خدمة البث الحي للمسلسلات والأفلام حسب الطلب، ليتبيّن أنّ السرعة الشبكة بإمكانها أن تصل إلى 74 ميغابايت/ثانية.

وهذا الرقم يصدر في وقتٍ يعجّ المطار بالمسافرين بشكلٍ دائمٍ ودون توقّف، والذي يثبت أنّه حتى لو لم تصل السرعة إلى تلك المعلنة، يمكن لمطار دبي أن يتربّع على قائمة شبكات الإنترنت المجانية الأسرع في مطارات العالم، بسرعةٍ تصل إلى قرابة ضعفيْ سرعة المطار الأميركي المذكور. 

يُشار إلى أنّه تمّ إفتتاح مطار دبي الحالي في مايو 1971، في حين كانت الإمارة تتمتّع بمطارٍ أصغر منه في وقتٍ سابق، تصل طاقته الإستيعابيّة إلى نحو 200 مسافرٍ فقط، و تمّ افتتاحه في العام 1960.