أصدر مركز الأزهر العالم للفتوى الإلكترونيّة، فتوى جديدة تخصّ المرأة، وهذه المرّة تتحدّث عن شروط الزينة الشرعيّة للمرأة المسلمة، أو شروط استخدام مساحيق التجميل!

أن تكون قابلة للإزالة

كي يكون استخدام المساحيق حلالاً على المرأة، اشترط الأزهر إستناداً إلى أحاديث نبويّة وآيات قرآنيّة، أن تكون قابلة للإزالة وقتما أرادت المرأة، أي ألّا تكون ألواناً ثابتة أو طبقة لا يمكن إزالتها، والغرض من ذلك ألّا تعيق عمليّة الطهارة والوضوء.

كما أكّد الأزهر في فتواه ألّا تكون هذه المساحيق مضرّة بالبشرة.

أّلا تتجمّل المرأة أمام الرجال!

Source: pbs

ومن أهم شروط الأزهر لتحليل المكياج، هي أن تتجمّل المرأة فقط أمام زوجها، وصديقاتها، وحرّم عليها أن تظهر بالمساحيق أمام الرجال الآخرين، وأن يكون خروجها من المنزل بوجهٍ عليه مكياج في الضرورة فقط... 

واعتبر الأزهر أنّ تلك الضرورة هي إمّا لإخفاء عيب أو لعلاج مرض.

الإسلام لم يقرّ بزيادة جمال المرأة

إختتم الأزهر فتواه بأنّ الإسلام لم يقرّ بما يحدث في صفوف النساء هذه الأيّام بشأن حرصهنّ على إظهار جمالهنّ والعمل على زيادته للفت الأنظار، مؤكّداً أنّ هذا يتنافى مع درء الفتنة!

غضب على شيخ سعودي أباح ظهور المرأة بالمكياج

في مثل هذا الوقت من العام قبل نحو 3 سنوات، أفتى أحمد بن قاسم الغامدي، الرئيس السابق للأمر بالمعروف في السعوديّة، بأنّ المرأة السعودية يمكنها كشف وجهها المزيّن أمام الرجال في الشارع.

وأكّد أنّ النبي محمد لم يأمر المسلمات بتغطية وجوههنّ!