انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي منشورات مضحكة عن نادين نجيم وسيرين عبد النور.

ففي دورها تقوم نادين نجيم بالتكبر على قصي خولي (غمار) ما يجعله يتعلق بها أكثر رغم محاولاته للوصول لقلبها.

أما في دور سيرين عبد النور فتقوم بفعل المستحيل كي تلفت انتباه جبل ويجعله يحبها ولتجذبه اليها بأي طريقة ممكنة. 

والإثنتان نجحتا في اكتساب حب الرجلين الوسيمين لكن هما تركتا الفتيات في حيرة.

البعض فضل أن يلف ورق عنب

الفتيات احتاروا في أمرهم

البعض اعتبر أن ما فعلته سيرين "رخيص"

مستقبل نادين نجيم هو المرأة التي تدفع الرجل دائماً؟

بعض الفتيات تمنت حظ نادين نجيم

البعض اعتبر أن القصتان خياليتين ويضعان أمنيات كبيرة للفتيات غير موجودة

قصة الحب في المسلسلات خيالية ولا تشبه واقعنا الذي يختلف تماماً عن واقع سيرين عبد النور أو نادين نجيم في المسلسلات.

فالشاب الذي قدمتِ له المقلوبة لم يرد على اتصالاتك وقال أن غير متوفر عاطفياً كي يكون معكِ وحتى اليوم لا تعلمين اذا هذا الأمر حقيقي أو لا. 

أما الشاب الذي عاملته بطريقة معينة كي تعلقيه وكما فعلت نادين نجيم فإما أنكِ لا تشعرين اتجاهه بأي شيء أو أنه سيهملكِ في حال وصل إلى مراده.

 العلاقات تحتاج إلى جهد كبير وإلى تعب وإلى عذاب ودراما وواقعية افتقدناها في مسلسلاتنا العربية.وأصبح الحديث الوحيد بين الفتيات العربية هؤلاء الثنائيات غير الواقعية أبداً. 

وبما أن هذه المسلسلات غير واقعية وإن حياتنا العاطفية أشبه بالطكاطم منتهية الصلاحية فسنقول لكم أن تمشو على مقولة فيفي عبده "الرجالة كتار...بس آي ضونت هاف تايم".