حُكم على رجل في ال21 من عمره بالسجن لمدة سنة بعدما استغل صديقه المفضل جنسياً. 

وتم إصدار الحكم على الرجل بعدما استغل صديقه وتلميذه الإماراتي جنسياً في منطقة صحراوية في الروية.

وقد طلب التلميذ من المتهم أن يقابله فتقابلا في الساعة الثالثة صباحاً وتوجها إلى الصحراء ودردشا قليلاً.

عند وصولهم إلى المنطقة ، خرج الاثنان من السيارة واستكملا دردشتهما  ثم قام المتهم بوضع حصيرة على الرمال ، وطلب من التلميذ  إذا كان يمكنهما ممارسة الجنس.

لكن التلميذ رفض ذلك فقام المتهم باستغلاله جنسياً تحت تهديد السكين. 

قال الضحية أنه تحدث بعدة مواضيع مع الجاني وعندما تطرءا لموضوع الجنس، طلب الجاني منه ممارسة الجنس معه لكنه رفض ما جعل الأخير يهدده بسكين ويرمي نفسه عليه. 

قام المجني عليه بالإتصال بالشرطة فور عودته للمنزل فأدانت محكمة دبي الابتدائية الرجل بالإيذاء الجنسي والتحرش .

وقال الضحية "قبل هذا الحادث كانت صداقتنا قوية للغاية رغم أن والداي كانا ينصحاني بالابتعاد عنه".

ويعاقب القانون في دولة الإمارات المتحدة على أي عمل مخزي عبر المادتان   358 و 359 من قانون العقوبات.

فالمادة 358 تعاقب كل من ارتكب عملاً فاضحاً ومخزياً بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر وتعاقب أيضاً كل من ارتكب عملاً مخزياً مع فتاة أو فتى لم يكمل الخامسة عشرة من العمر بالسجن مدة سنى حتى ولم يكن الفعل في العلن. 

أما المادة 359 فتعاقب كل من تحرش بإمرأة أو فضحها بالكلام في الشارع بالحبس مدة لا تتجاوز السنة الواحدة وبغرامة لا تتجاوز عشرة آلاف درهم أو أي من هذين الاثنين.