لا يمكن أن نذكر اسم المخرجة اللبنانية نادين لبكي دون أن نعترف أنها تحقق نجاحات لها أولاً  وللبنان عامة وللنساء العربيات خاصة. 

فنادين التي لم تتوقف عن العمل والمثابرة في مجالها منذ زمن فيديو كليبات نانسي عجرم تصل أصداء أعمالها السينمائية اليوم للعالم. 

فبعد ترشحها لجائزة غولدن غلوبز عن أفضل فيلم أجنبي وبعد أن قامت الإعلامية أوبرا بالإشادة بالفيلم ترشح فيلم نادين لبكي المثير للجدل لجائزة أوسكار عن أفضل فيلم أجنبي. 


ويدور الفيلم حول الطفل زين الذي يرفع دعوة قضائية على أهله لأنهم أنجبوه ويلتقي زين خلال صراعه عاملة أجنبية يتم سجنها بسبب انتهاء صلاحية اوراقها ما يُجبر زين على الإهتمام بإبن العاملة في وقت سجنها. 

وقد تلقى الفيلم أصداء ايجابية في لبنان وحول العالم. 

الإشادة بأداء الممثلين

هذا النجاح يحتاج لعناوين أكبر

نادين ترفع اسم لبنان

نادين تصبح فخر العرب بدل محمد صلاح؟

ينضم إلى قائمة المرشحين العرب المخرج السوري طلال ديركي والممثل من أصول مصرية رامي مالك

فقد ترشح الفيلم الوثائقي "الأبناء والأبناء" للمخرج السوري طلال ديكري لجائزة أفضل فيلم وثائقي. 

أما رامي مالك فقد ترشح عن جائزة أفضل ممثل عن فيلم "Bohemian Rhapsody".