يحب الممثل المصري أحمد مجدي أن يغير شكله وستايله بحسب مزاجه أو بحسب الفترة التي يمر بها.

 وقد عوّد الفنان المحبوب جمهوره بأن يفاجئه كل مرة قرر فيها تغيير تسريحة شعره أو طريقة لبسه. 

وآخر مفاجئة كانت صور الشاب أثناء عقد قرانه مع صبية غير معروفة في الوسط الفني. 

وجميعنا نمر خلال شبابنا بمراحل مفصلية عديدة تدفعنا لتغيير طريقة لبسنا أو تسريحة شعرنا لذلك سنقدم لكم في هذا المقال المراحل التي نمرذي تمر خلال فترة شبابنا  بحسب صور أحمد مجدي. 

مرحلة المراهقة حين كنت لا تعرف ما هي قصة الشعر التي تليق بك أو المكياج الذي يُظهر جمالك

قصة شعر الطاسة كانت أفضل أسلحتك.

عندما قررت في سنة أولى في الجامعة أن تتبع أولاد جيلك وتخرج من نفسك وتجعل شعرك أطول.

مرحلة التاتو والحلق والشعر الملوّن والثياب الغريبة حين ظننت أنك ستكون موسيقي مشهور. 

عندما حاولت أن تنخرط بين المثقفين والمهمشين وقمت بالمشاركة بالمظاهرات والوقفات والندوات السياسية

عندما دخلت في أسئلة وجودية عن الكون وقررت أن تصبح فناناً

عندما قررت أن تصبح فاشنيصتا على انستغرام لأن الفن ما بأكلش عيش

عندما اكتشفت جانبك الوسيم وأنك قادر على كسر قلوب الملايين

الكل يريد أحمد لكن أحمد لا يريد أحد!

عندما قررت أن تحوّل الستايل الخاص بك وتصبح هيبستر

عندما قررت أن تسير على السراط المستقيم بعدما كانت سكتك شمال

قلبك عامر بالإيمان.

عندما استيقظت من عصر الصحوة وتعود إلى مبادئك القديمة

عندما انفصلت عن شريكك الذي قضيت معه 4 سنوات وصُدمت بالواقع المرير الذي يُثبت أن هدف حياتك كان تسلل

انهيار عصبي.