تعتبر فايزة عبدالجواد أشهر من  لعب دور "الكومبارس" في السينما المصرية، إذ قضت معظم أدوارها في لعب دور السجينة عدا دوراً واحداً كانت فيه حارسة السجن!

واستغل المخرجون ملامح فايزة لتسخيرها في شخصية المرأة القوية القاسية التي تترأس نساء السجن أو تكون جزءاً من عصابة في بعض الأفلام.

من إكتشفها؟

اكتشفها الممثل رشدي أباظة أثناء تصوير فيلم (تمر حنة)، وكانت من بين سكان المنطقة الذين يشاهدون تصوير الفيلم، ومنذ ذلك الحين لعبت أدواراً هامة برغم صغر مساحتها مثل أدوارها في أفلام (هنا القاهرة، بكيزة وزغلول) وغيرها.

شاركت فايزة في أكثر من 100 عمل فني، مع نجوم السينما المصرية منهم الزعيم عادل إمام، ومحمود ياسين، وفريد شوقي وأحمد رمزي، ورشدي أباظة، ويونس شلبي وسمير غانم، وغيرهم.

اشتهرت فايزة عبد الجواد بحمل "الموس" في تمثيلها لمشهد العراك في بعض المشاهد، وكانت تخرجه دائماً في تجسيد للخناقات الشعبية التي كانت تظهر فيها، كما اشتهرت أيضاً بأنها صاحبة "أعظم رأسية في السينما المصرية" أي أنها كانت تضرب برأسها أثناء العراك. 

استطاعت إجادة أدوار السجّانة والسجينة والبلطجية وحتى حارسة السجن، وكانت دائما ما تتشاجر مع أبطال الأعمال. 

ومن أبرز الأعمال التي شاركت بها كانت أفلام "هنا القاهرة" مع الفنان محمد صبحي، "وأي أي" مع الفنانة ليلى علوي، و دور البلطجية في المسلسل الشهير "بكيزة وزغلول" مع سهير البابلي وإسعاد يونس.

فاطمة كشري

 كانت فاطمة كشري من أشهر من لعب دور الكومبارس في مصر، واكتسبت إسمها الفني من مهنة مارستها وزوجها فكانا يملكان عربة لبيع الكشري في شارع أحمد حلمي.

دخلت إلى عالم التمثيل حين صادفت في طريق منزلها تصوير أحد الأعمال الفنية وأعجبتها الفكرة ما دفعها إلى مراجعة مكتب الكومبارس. 

 ظهرت عام 1989 ضمن مجاميع الكومبارس بفيلمي "صراع الأحفاد" و"كتيبة الإعدام".

إكتسبت بسبب رسالتها العفوية للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أحد البرنامج التلفزيونية  شهرة كبيرة جعلتها في فترة قصيرة أكثر الأسماء تداولاً على محرك البحث غوغل.

تتميز فاطمة كشرى بخفة دمها وطلاقتها في الكلام فهي تتصرف وكأنها ممثلة محترفة. شخصيتها المميزة جعلت منها شخصية رئيسية في بعض الإعلانات الترويجية لكبرى المؤسسات التجارية والاعلامية.

ذاع صيتها لتشارك في العديد من الأعمال الشهيرة مثل "شيكمارا"، "أحلى الأوقات"، "H  دبور" وآخر أعمالها الفنية مسلسل "نيللي وشريهان" في رمضان الماضي ومشاركة متألقة في الكويت ضمن مسلسل "خالي وصل" مع الممثل الكويتي طارق علي والنجم الكوميدي حسن حسني. 

رسالتها للرئيس السيسي واعتذارها

اكتسبت فاطمة كشري شهرة واسعة  بسبب رسالة وجهتها إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي عبر برنامج "صباحك مصري" على قناة "MBC مصر2".

وتضمنت رسالة فاطمة كشري جزئين الأول هو: «وضع رقابة على شارعهم في حي شبرا، والثاني أن يرتدي سراويل داخلية (كلاسين) تحت ملابسه لتحميه من برد الشتاء". 

وتعليقاً على الفيديو المنتشر ، أكدت كشري على أنها لا تقصد الإساءة للسيسي على الإطلاق، موضحة أنها خططت لزيارته في القصر الرئاسي، لكنها علمت أنه لا يجلس فيه إلّا قليلًا.

بعدها انشغلت بالتصوير، وعندما جاءتها فرصة الحديث إليه من خلال هذا البرنامج لم تفوّتها، مما أثار ضجة كبيرة حينها.