أثار أحد المؤذنين بمسجد في الكويت جدلاً كبيراً وسخطاً عارماً بعد أن رفع الأذان بصيغة تحريفية قائلاً “الله كويت أكبر”. 

وفي حين تبين أن المسؤول عن الحادثة هو حارس بنغالي الجنسية، ارتفعت المطالبات لوزارة الأوقاف لاتخاذ الإجراءات المناسبة. 

وفقاً للتحقيقات تبيّن أن الحارس الجديد للمسجد ظن في صلاة الفجر أن المؤذن غاب عن رفع الأذان، فاجتهد في رفعه رغم عدم وجود مصلين. 

وأوضح مدير إدارة مساجد محافظة الأحمدي في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الدكتور أحمد العتيبي، وفقاً لـ "الرأي"، أن ما حدث هو اجتهاد شخصي من حارس المسجد، وتمت إحالته للتحقيق وتنبيهه.

لكن هذا لم يمنع المغرّدين من التعليق على الحادثة: 

الحقوه جاب العيد!

أراد زيادة على راتبه

الجهل وضعه في حرج

وين مؤذن المسجد

لم يقل كويت، بل نطق خطأ