أتاحت شركة "أوبر" أمام المرأة السعودية فرصة العمل لديها كسائقات، على أن يتجاوز سنها العشرين عاماً ويكون بحوزتها صورة عن التأمين واستمارة المركبة والهوية الوطنية. 

وقد قامت أوبر بهذه الخطوة بعد عدة أشهر من البحوث التي أظهرت أن 93% من السعوديات أبدين آراء إيجابية تجاه رفع القيود عن القيادة، كما أيدت 31% منهن فكرة القيادة كوظيفة لتحسين الدخل.

وكالعادة أتت ردود الفعل متباينة بين السعوديين:

ليش زعلانين الرجال؟

"المملكة في انحدار"

البعض تحمس أكثر من اللزوم

البعض كان لديهم نظريات من نوع آخر

"اهانة للمرأة وليس تحضراً"

الشغل مش عيب!

بعض النساء فرحن بالخبر لأنه يريحهن

البعض طالب بتحرك الجهات المختصة ضد القرار

أدى الأمر لإختلاف آراء النساء فبعضهن اعتبرن أنها فكرة جيدة لتحسين الدخل وأخريات يرفضن العمل كسائقات للغريب

والخلاصة