انتظر الجمهور اللبناني والعربي موسمين من برنامج "Take me out - نقشت" المعروض على شاشة الـ LBC والـ LDC لمعرفة من ستختار نجمة البرنامج "إيفونا".

اشتهرت الحسناء الشقراء في البرنامج لخفة دمها وعفويتها وأجوبتها الصريحة والجريئة بشأن العلاقات وبشأن حرية المرأة والانسان بشكل عام. 

وبرنامج "نقشت" يقوم على وجود عدد من الفتيات العازبات اللواتي يبحثن عن شريك, فيُعرض عليهن عدد من الرجال لتختاره واحدة منهن في نهاية الأحوال.

اعتاد الجمهور على أن إيفونا لا تُبقي الضوء لأي من الشباب كدلالة على أنها لا تريد الذهاب في موعدٍ معهم لكن في الحلقة ما قبل الأخيرة من البرنامج انقلب كل شيء و"نقشت" مع ايفونا. 

اختارات ايفونا الشاب "ايليو خليل" الذي لم يتوافق مظهره مع معايير مجتمعنا فهو "أقصر" من ايفونا وأقل جمالاً منها، لذلك فإن فتاة مثلها لا يجب أن تخرج مع شاب مثله بحسب تعليقات المشاهدين.

هذا الأمر كان بمثابة الصفعة للمشاهدين فذهبت بهم الدناءة إلى حد إهانة الشاب ايليو والسخرية من شكله ونعته بأبشع الصفات. 

والتعليقات تعدّت الحدود لتتحول الى فيديوهات.

هذا جعل ايفونا ترّد بفيديو مطوّل تشرح فيه لماذا اختارات ايليو عن غيره، فقالت لمن علّق على شكل ايليو أن "ايليو خلقة ربنا" فهو لم يختر شكله وهذه التعليقات لا تعبّر إلا عن أصحابها.

أما عن التعليقات التي اتهمت ايفانا بإختيار ايليو من أجل المال فقد ردت ايفونا قائلة إن لو هذا صحيح كانت اختارت شباب آخرين مروا بالبرنامج مؤكدة أنها شابة تعمل 13 ساعة ومستقلة تماماً مادياً وهي لا تحب هذه الطريقة. 

لكن أهم ما قالته ايفونا هو أنها قصدت أن  تختار شخصاً عادياً يتمتع بصفات عادية لكن بأخلاق جيدة وشخصية وفية ومرحة كي تصفع المجتمع وأفكاره ولتثبت انها امرأة مستقلة ليست بحاجة للمال أو لرجل لتكون مكتملة.

وقالت ايفونا أنها خرجت في موعد مع ايليو لكن العلاقة لم تستمر وعلى الرغم من ذلك أصبحا أصدقاء.

من غير المعروف اذا كانت القصة واختيار ايفونا عفوي أو مخطط له من قبل المحطة او هو سيناريو معين وضعه القائمون لكل فتاة في البرنامج.

لكن ما هو معروف هو أن الرسالة لنهاية قصة ايفونا ليست سيئة بل كشفت أمراضاً وخبايا كثيرة في مجتمعنا خاصة وأن شخصية ايفونا في البرنامج كانت تقول بكل جرأة ما يخجل منه أفراد مجتمعنا. 

ايفونا علمت درساً لكل التافهين

واستمرت التعليقات السخيفة

مين؟ مين؟ مين؟

"الشعب تارك شغلو ولاحق ايفونا"

البعض كان له خلاصته الخاصة

والبعض استقال من مشاهدة البرنامج