بعدما فرقتهما ظروف الحرب في سوريا اجتمع أخوان في الحج بعد 7 سنوات من الإنقطاع. 

وقد أجبرت الحرب في سوريا أحد الأخوين كي يصبح لاجأً في الأردن بينما بقي الآخر في سوريا.

وقد قالت صحيفة سبق السعودية أن الأخوان افترقا ل7 سنوات وقد التقيا أثناء أداء الحج وغمرا بعضهما البعض في ملابس الإحرام في لحظة طغى عليها الحزن والبكاء والحب. 

وقد انتشر الفيديز بشكل كبير على مواقع التواصل الإجتماعي وعلّق الكثيرون عليه بتأثر.

بكاء

قصة تمثل ملايين السوريين

دموووع

فرقتهم حرب مجرمة وجمعتهم مكة المكرمة

الله يجمع شملهم في بلادهم

دموع الفرح

الخلاصة!