إنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو لشاب كويتي يضرب عاملاً مصريّاً  يُدعى وحيد محمود رفاعي حسن، بشكلٍ وحشيٍّ في منطقة الشويخ في الكويت في محلٍّ للدرّاجات الناريّة. 

دخل العامل المصري إلى العناية المشدّدة لأنّ الشاب استخدم أداةً حادة لضربه  على رأسه بالإضافة إلى أنّه ركل رأس الضحية عدة مرّات. 

لكنّ المواطن المصري نجا بأعجوبةٍ وخرج من العناية الفائقة بعدما تلقّى دعماً كبيراً من القنصليّة المصريّة في الكويت ووزراة الداخليّة الكويتيّة التي تحرّكت لإيجاد المتعدي. 

وحيد يخرج من المستشفى ويروي القصة

العامل المصري هو وحيد محمود رفاعي حسن من الإسكندرية، الذي يعمل في محل للدرّاجات الناريّة في الكويت وحاصل شهادة "ليسانس" في الحقوق وقد قيل في أحد التعليقات إنّه مسؤول عن المتجر وهو شخص ملتزم جدّاً بعمله. 

وروى وحيد بعد خروجه من المستشفى، ما حدث فعليّاً إذ أنّ الشاب أتى إلى المحل طالباً من وحيد التعامل مع درّاجته النارية لكنّ الأخير رفض قائلاً إنّه وقت استراحة للعمّال، ما أدّى إلى اعتداء الشاب الكويتي على وحيد بشكلٍ وحشي.

وأضاف وحيد قائلاً إنّه شعر أنّ الشاب غير طبيعي وهو تحت تأثير المشروب.

وقد ولّدت القصة ردّات فعل واسعة بين روّاد مواقع التواصل الإجتماعي:

على أمل أن يحصل الشاب المصري على حقّه