انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي فيديو هز الرأي العام في العالم العربي، لأنه يتضمن قصة امرأة تقول انها قتلت شاباً في المغرب والسبب؟

وفقاً للفيديو، فإن المرأة التي تبلغ الثلاثين من عمرها قامت بقتل شاب (25 عاماً) أمام العلن طعناً بالسكين في مدينة "فاس" بحي المصلى. 

وقد تحدثت المراة بكل ثقة وبدون ندم أمام كاميرات الهواتف وقالت انها أقدمت على الجريمة لأن الشاب سبق وأن اعتدى عليها واغتصبها مرددة "طعنني في قلبي وطعنته أيضاً في قلبه".

وادعت المرأة أنها اتجهت ورفعت دعوة قضائية على الشاب لكن المحكمة لم تنصفها فلم تجد حلاً سوى أن تأخذ حقها بيدها عبر طعن الشاب في قلبه أمام أهل الحي وتركه يغرق في دمائه. 

وفي حين أكدت المرأة ان لديها دليل الإغتصاب، أشارت بعض المواقع الصحفية إلى أن السبب الحقيقي للجريمة  هو علاقة عاطفية فاشلة بين الطرفين اللذين كانا يعملان معاً في مهنة الخياطة.

وقد قبضت الشرطة على المرأة وما زالت قيد التحقيق حتى تتبين ملابسات الجريمة. 

واختلفت الأراء بشأن الجريمة بين مؤيد ومعارض.

البعض اعتقد أنه يستاهل

القاضي يجب أن يخلي سبيلها اذا أثبتت القصة

المشكلة في المجتمع كبيرة

حرة ابنة أحرار

البعض اتهمها بالإختلال العقلي

اعتراض على تصوير الجثة

البعض لم يشجع على ما فعلته المرأة وطالب بمعاقبتها