Source: تويتر

بعد أن أنقذته من شوارع عمان، منحت السفارة البريطانيّة لدى عمان قطّاً مشرّداً، الجنسيّة البريطانيّة، وعيّنته دبلوماسيّاً في السفارة برتبة كبير صائدي الفئران! 

 وأطلقت السفارة عليه اسم "لورانس عبدون"، نسبةً إلى منطقة عبدون، حيث تمّ العثور عليه، وفتحت له حساباً باسمه على "تويتر". 

وقالت السفارة إنّ "القط بالمرستون، مسؤول القطط في وزارة الخارجية البريطانيّة، قرّر تعيين القط لورانس عبدون في منصب مسؤول صائدي القطط في السفارة بصفة دبلوماسيّة".

وأشارت السفارة إلى أنّ القط لورانس هو أوّل قط يعيّن خارج مكاتب وزارة الخارجيّة في بريطانيا، ونشرت صوراً للقط المحظوظ، يرتدي طوقاً يحمل العلم البريطاني داخل منزله الصغير في السفارة.

كذلك نشر السفير البريطاني في الأردن ‫إدوارد أوكدين،‎ مقطع فيديو على حسابه على "تويتر" مرحّباً بالوافد الجديد إلى حرم السفارة.

ولقي الخبر جملةً من التعليقات والتداولات على منصات التواصل الإجتماعي، فاعتبر غالبيّة الناشطين أنّ للكلاب والقطط حظوظاً أكثر من البشر، فيما لم يحظَ الخبر بإعجاب الكثير من الأردنيّين. 

"ليك النظرة"

من ماذا أنقذوه؟

المناصب بتغيّر!

يا خسارة الماستر