التالي ليس حادثاً ولا أعجوبة....إنه ببساطة رغبة سائحة روسية قررت عن سابق إصرار وترصد أن تنجب ابنها في الماء، وتحديداً أثناء سباحتها في مدينة دهب المصرية على شاطئ البحر الأحمر.

السائحة الروسية أرادت أن تقوم بولادة طبيعية في مياه البحر، بمرافقة زوجها وأولادها، وبالتأكيد طبيبها المتخصص في عمليات الولادة في الماء. 

وساعد الطبيب السائحة على أداء تدريبات معينة لتمرين عضلات الرحم والبطن لتسهيل عملية الولادة أثناء السباحة وهي عملية بدأت تنتشر بين السياح الروس في المدينة المصرية!

الأم أنجبت الطفل وعادت للشاطئ سباحة ومشت بالمايوه حاملة إبنها!

وفق ما ذكرته وسائل الإعلام المصرية، فعملية الولادة كانت سهلة وبسيطة واعتمدت على قيام السائحة بالنزول إلى البحر فور أن داهمتها آلام المخاض وبدأت بالسباحة. 

وقات سائحة اخرى من شرفتها بتصوير العملية، التي أظهرت الأم تؤدي الحركات اللازمة برفقة الطبيب المتخصص، حتى الخروج بالجنين مع الحبل السري من الماء.

واللافت أن الأم خرجت من البحر بعد الولادة وهي ترتدي "المايوه" وكأن شيئاً لم يكن، ثم اصطحبت مولودها سيراً على الأقدام عائدة إلى منزلها بدهب.

ووفقاً للإعلام المصري، فإن عمليات الولادة الطبيعية للسياح والجاليات الأجنبية  انتشرت كثيراً في الآونة الأخيرة في دهب، خاصة وسط الجالية الروسية التي تأتي خصيصاً للولادة في المنطقة السياحية وتعليم الأطفالهم السباحة مبكراً. 

أما الئين يفضلون هذه الطريقة الجديدة، فيؤكدون أن الولادة تحت الماء أكثر سهولة وأماناً لأن الجنين موجود داخل سائل زلالي في بطن أمه ومن الأفضل له أن يولد في الماء.