أعلنت صحيفة "سبورت" الإسبانيّة أنّ نادي "برشلونة" سيبدأ من اليوم وصاعداً، بحملة لمكافحة التدخين في صفوف لاعبيه، وذلك بعدما عادت قضيّة اللاعبين المدخّنين إلى الواجهة خشيةً من أي خسارة قد يتعرّض لها النادي الكاتالوني قبل مباراة "برشلونة" و"سبورتينغ لشبونة" خلال دوري أبطال أوروبا.

وفي هذا الأطار، تقدّم إسما اللاعبيْن جيريمي ماثيو وفابيو كوينتراو بعدما سبق أن تمّ رصدهما في عدّة مرّات وهما يدخّنان.

وفي الوقت الذي لا يُخفي جيريمي ماثيو إدمانه على تدخين السجائر ويقرّ بذلك  بقوله إنّه "ليس اللاعب الأول أو الأخير الذي يُقدم على هذه الممارسة، لكن الأهم هو الأداء على أرضية الملعب"، يحاول الدولي البرتغالي كوينتراو، اللاعب السابق لنادي "ريال مدريد"، عدم الإعلان صراحةً عن ذلك بحسب الصحيفة الإسبانية.

وكانت  جماهير "برشلونة" قد اتهمت الفرنسي جيريمي ماثيو بالتسبّب بخسارة فريقها أمام "يوفنتوس" في أبريل الماضي، ونال حينها تقييم 1 من 10 عقب الآداء الكارثي الذي قدّمه أمام الفريق الإيطالي.