خلال مباراة النادي الكتالوني مع فالينسيا يوم أمس، أظهرت مقاطع الفيديو أنّ الهدف الذي رفض الحكم احتسابه هو هدفٌ شرعي في شباك فالينسيا، كاد أن يحقّق لـ"برشلونة" الفوز بدل التعادل بنتيجة 1-1. 

ونقلت صحيفة "دياريو غول" الإسبانيّة أنّ نجم البلوغرانا الأرجنتيني، ليونيل ميسي، إتّهم النادي الملكي "ريال مدريد" بالوقوف ولو بطريقةٍ غير مباشرة، وراء اتّخاذ حكم المباراة هذا القرار الخاطئ. 

Source: express.co

وبحسب الصحيفة نفسها، فإنّ مدرّب النادي الملكي الإسباني، زين الدين زيدان، الذي يحتلّ فريقه المرتبة الرابعة، لطالما إتّهم الحكّام بالإنحياز لصالح نادي "برشلونة".

واستطاع فريق برشلونة احتلال المرتبة الأولى في ترتيبات الدوري الإسباني لهذا الموسم.

كما وإنجرّت العديد من النوادي خلف اتّهامات زيدان وزعمت أنّ الحكّام ليسوا مؤهّلين بما فيه الكفاية. 

وأشارت الصحيفة إلى أنّ ميسي إتّهم حكم المباراة باستجداء رضا النوادي وسعيه لتفادي أن تطاله الإتّهامات نفسها، فيما يترقّب جمهور الـ"برشا" أي إشارة من الإتّحاد الإسباني لكرة القدم تعليقاً على الموضوع، بانياً آماله على اعتماد تقنيّة الإستعانة بالفيديو.

أعطونا حقّنا

لا للمثاليّة

التعادل لم يكن بالسيّئ

كم هدف صحيح لم يتم احتسابه في شباك "برشلونة"؟