تنظيم "داعش" الإرهابيتوعّد  العالم بسلسلةٍ من الهجمات الدامية، في دول أجنبية، تحديداً فرنسا وبريطانيا وألمانيا. 

بحسب صحيفة "دايلي ميل" البريطانيّة، فإنّ مجموعةً من مؤيّدي التنظيم تداولوا عدداً من الصور التي تتضمّن تهديداً بتحويل ليالي الفرح إلى بكاء.

وظهر في إحدى الصور، سفاح داعش الإرهابي" جون" وهو يلقي القبض على محبوب الأطفال "سانتا كلوز" الذي يظهر جاثياً على ركبتيْه ومكبّل الأيدي أثناء تحضيره للذبح كما جرت العادة لدى التنظيم. 

وفي صورةٍ أخرى كُتب عليها باللغات العربيّة، الألمانيّة، الفرنسيّة والإنكليزيّة "قريباً في أعيادكم"، ظهرت فيها يدٌ ملطّخة بالدماء تحمل سكّيناً أمام برج إيفل. 

وكانت مدينة برلين قد شهدت العام الماضي اعتداءً على حافلةٍ خلال فترة الأعياد المجيدة أدّى إلى سقوط 12 ضحية. 

التهديد بقتل البابا

Source: يوتيوب

أمّا موقع "باميلا غيلير"، أشار إلى أنّ التهديدات طالت أيضاً البابا فرنسيس ونشرت مجموعةً من الصور التي تداولها مؤيّدو التنظيم الإرهابي عبر حساباتهم.

ردود فعل واسعة على منصّات التواصل الاجتماعي

لاقت تهديدات "داعش" ردود أفعال واسعة على الإنترنت، حيث رفض الناشطون هذه التهديدات التي تستهدف مناسبات ينتظرها العالم بأجمعه، سواء المسلمين والمسيحيّين، في حين قلّل آخرون من أهميّتها واعتبروها فقاعات ليس إلا. 

تهديدات مبالغ بها