ما زلت تنشر صور على فايسبوك عن غدر الأصدقاء وتغيرهم وما زلت تتأفأف بسبب عدد المرات التي خسرت فيها أغلى الناس وأصدقائك المفضلين. 

لا تتأفأف عزيزي لأنك ستخسر المزيد من الأصدقاء مع تقدمك في السن وسيبقى أولائك الأوفياء المعدودين الذين سيشيخون معك على مر الزمن. 

وفقاً لدراسة أجراها معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا إن عقل الإنسان يمكنه تحمل عدد معين من الأصدقاء. 

فتقول الدراسة التي أجراها المعهد إن الإنسان العادي يمكنه تحمل 5 أصدقاء مقربين في الوقت نفسه. 

ووفقاً لروبرت دومبار الرجل الذي يقف وراء نظرية الأرقام القطنية إن الإنسان يكوّن 150 صداقة حقيقية في حياته ما هو أقل من عدد الأصدقاء على فايسبوك. 

ففي أوائل التسعينات اكتشف دومبار إن حجم عقل الإنسان يحدد حجم علاقاته الإجتماعية لذلك إن حجم عقل الإنسان الحديث يحدد بشكل خاص عدد أصدقاءه المقربين الذين يمكن للإنسان تحمله في الوقت عينه. 

وبسبب هوس هذا الجيل بالمراسلة الإلكترونية قرر دومبار وزملاؤه الدخول في سجلات الهاتف الخاصة بالأشخاص لمعرفة علاقة الأشخاص وقربهم من بعضهم البعض بناءاً على كمية الحديث بينهم.

وقد استخدم دومبار سجلات من عام 2007 حين كان معظم الناس يتحدثون عبر الإتصالات الهاتفية. وتبين أن الشخص العادي لديه 4,1 صديق يكلمهم بشكل مستمر استناداً إلى سجلات هواتفهم.

لذلك عزيزي إن عدد أصدقاءك على فايسبوك ومدى قربهم منك لا يحدد مدى عمق العلاقة معهم بل ما يحدد ذلك فعلاً هو الزمن وتحمل العقل البشري ومدى عمق علاقتكما على مر الأيام.