انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي قصة ثنائي مصري أثارت سخرية رواد مواقع التواصل الإجتماعي.

نشر الشاب المصري عبدالله عزام قصته هو وحبيبته عبر فايسبوك وأخبر متابعيه  عن طريقته لمعالجة مشاكله مع الحبيبة عندما يتشاجران.

فقد ابتكر عبد الله غروب بإسم "بابا" على واتسأب  له ولحبيبته فحين يتشاجرا يتحدثا عليه بدل من محادثتهما الأساسية وتتخيّل فيه حبيبته أنه والدها فتقول له ما يضايقها من الحبيب. 

ويقوم حبيبها الذي ينتحل صفة أباها بتهدءتها وبالقول أن الحبيب يحبها وأنها يجب أن تكلمه فترد هي بدورها وتقول له أن الحبيب يجب أن يكلمها أولاً إلى أن يقوم عبدالله بالحديث معها عبر محادثتهما الأصلية.

أثار المنشور السخرية والجدل في مصر وأتت ردات الفعل بشكل غريب. 

"دفنتيني بالحيا"

الأمان نفسو؟

تعالي شات بابا

كل فتاة بحاجة إلى الغروب؟

كلمتي أبوكي الحقيقي؟

هدف سامي وحيد!

يجب أن نستيقظ كشخص أعذب بعد هذه القصة

وما هذا التبذير؟

عندما تطلبين منه أن يكلمك في تشات بابا فيلمكِ في محادثتكما الحقيقية

وضع العذّاب حالياً

الخلاصة والنهاية في جميع الأحوال