أطلقت ميغان ماركل دوقة سايكس كتاب طهي خيري لجمع المال لدعم الأشخاص الذين تأذوا بسبب حريق برج غرينفيلد.

ورافق الأمير هاري زوجته أثناء حدث الترويج الذي أقامته زوجته مع مركز المنار للتراث الثقافي الإسلامي

وستعود أرباح الكتاب لمطبخ The Hubb الذي أسسه مركز المنار للتراث الثقافي الإسلامي من أجل دعم الأشخاص الذين تأذوا خلال الحريق.

وقد شاركت في هذا الحدث مؤسسة المركز زهيرة غسوالا التي ساعدت ماركل في هذا المشروع.

ورافقت دوريا راجلاند، والدة الدوقة، ابنتها والأمير في هذا الحدث الذي وضع الأمير هاري بموقف محرج أثناء التسليم على زهيرة. 

فأثناء القاء التحية على زهيرة، قامت ماركل بحضنها ثم قبلتها والدة ماركل لكن عندما أتى دور هاري وقع ضحية موقف محرج مع الإمرأة المسلمة.

قام هاري بمصافحة السيدة مسلمة وقبلها بالهواء ثلاث مرات رغم ابتعاد زهيرة وتوترها.

وحاولت ماركل كما ظاهر بالفيديو  قامت ماركل بحضن زهيرة عندما رأتها ثم قامت والدة ماركيل بحضنها وعندما أتى دور هاري الذي أخفق بشدة ورغم محاولة ماركل أن تنبهه قام هاري بحضن الإمرأة التي ابتعدت وبتقبيلها ثلاث مرات كما في العادة.

ومع أن الموقف كان مضحكاً وطريفاً للبعض الا أن البعض اعتبره غير لائق وذلك لأن الإسلام يحرم الإتصال الجسدي بين الرجل والمرأة اذا لم تكن زوجته أو قريبته. 

لا يحتاج الكم الهائل من التعليقات

هاري لطيف مثل أمه

البعض اعتبره كيوت

هذا تخيل لو كان هاري في بلاد اسلامية

البعض نعته بالغبي

والبعض تساءل اذا كان الأمير يجهل عادات المسلمات