أتتذكّرون الفتاة المراهقة الإيرانيّة التي إدّعت أنّها أجرت 50 عمليّة تجميل لتشبه أنجلينا جولي؟

ثمّ أصبحت تشبه ممثلات الزومبي؟!

تبيّن أنّها كذبت وجميع صورها خاضعة للـ"فوتوشوب"!

سحر تبر الإيرانيّة التي تبلغ من العمر 19 عاماً، إعترفت لـ"سبوتنيك" الروسيّة إنّها كانت تغيّر شكلها عبر المكياج والفوتوشوب كي تتسلّى وليس بسبب هوسها بأن تتشبّه بأحد المشاهير. 

وقد أسّست الفتاة هذه المهزلة كي تسلّي نفسها ،لا أكثر ،لكن يبدو أنّها تسلت بوسائل الإعلام كلّها، ومن ضمنها موقعنا الذي كتب قصتها الأوليّة بصدرٍ رحب على الرغم من أنّ القصة مزيّفة.

وهذا هو شكل الفتاة الحقيقي ونهنّئها على موهبتها في تطبيق المكياج وقصف جبهة جيش من المتنمّرين الذين سخروا منها

فقد تمكّنت الفتاة من حصد 300 ألف متابع عبر "إنستغرام" لكنّها ألغت صفحتها غير مهتمّة بأحد!