نشرت مصادر صحفية أن العاملين في برنامج أبلة فاهيتا تلقوا بريداً الكترونياً  يُفيد بتوقف البرنامج إلى أجل غير مسمى وذلك بعد  الإنتهاء من بث الحلقات المسجلة للبرنامج في الموسم الحالي.

وقالت المصادر إن البرنامج توقف منذ 3 أسابيع والحلقات الخمس التي عُرضت تم تسجيلها سابقاً ولن يكون هناك حلقات جاهزة للعرض بعد ذلك.

وقد أرسل المجلس الأعلى للإعلام، خطاباً إلى قناة CBC طالبها فيه بحذف الإيحاءات الجنسية من برنامج أبلة فاهيتا وبوضع إسم الممثل الذي يتقمص شخصيتها لمحاسبته إذا أخطأ.

وطالب الخطاب حذف حلقات اليوتيوب التي تحتوي على الإساءات والإيحاءات كاملة. 

وقالت مصادر أخرى أن توقيف البرنامج سببه الأساسي هو رفع عدد كبير من القضايا ضد القناة وعلى الشركة المنتجة بسبب الإحاءات والإساءات ما جعل القناة توقف العمل إلى حين حل القضايا كلها. 

المحطة تنفي!

بدورها، نشرت محطة CBC بياناً رسمياً نفت فيه ما ورد في المواقع الإخبارية تفصيلاً مؤكدة أن البرنامج انتهى تصوير حلقاته في موعدها المحدد والمعلن بينما عرض هذه الحلقات مستمر خلال شهر مارس الجاري وحتى الموعد المحدد مسبقاً لنهاية عرض حلقات الموسم.

وقالت المحطة إنه لم يصلها أي خطاب من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ولجنة الشكاوى مع أنها تتعامل مع هذه الملاحظات بشكل جدي وفي حال وصول  أي خطاب ستتعامل معه بالشكل اللازم وستتخذ الإجراءات اللازمة.

وأثارت الأبلة مشاكل كثيرة مع عدد من الأشخاص منهم مرتضى منصور والبرلمان المصري الذي رفع طلب استجواب مقدم من حوالي 300 نائب بسبب ما يدور في البرنامج من ايحاءات. 

البعض كان غاضباً بشأن الموضوع إذا كان صحيحاً

وطالبوا أيضاً بحرياتها

والبعض يدعم الأبلة بكل قوته

هذا الشاب استنتج هذه الخلاصة

البعض لا يحب البرنامج أصلاً

والبعض أيّد القرار