سمير وقع  من غرفة الفندق لكن غير معروف من أي طابق، وما إذا كان الأمر انتحاراً أو جريمة. 

هذا الأمر جعل المحقق يذهب إلى الطابق الأول ويتجه للنافذة المقابلة للجريمة حيث دخّن سيجارة وفتح النافذة المغلقة ليرميها.

قام المحقق بالصعود الى جميع الطوابق وفعل الشيء ذاته ليصل إلى النتيجة. 

هل تعتقدون أن الحادثة كانت جريمة أو انتحار.

هل ألقى سمير بنفسه من الأعلى أو تم دفعه؟