انفصلت عارضة الأزياء الفلسطينية الأميركية جيجي حديد عن المغني البريطاني الباكستاني زين مالك بعد عامين ونصف من علاقة جميلة كانت مليئة بالحب والرومانسية. 

تخيلنا لو جيجي حديد التي تنتمي لأصول عربية، كان لديها صديقات تقليديات ومجتمع عربي يحكم على علاقتها... وسنقول لكم ماذا سيحصل وسنسمي "زين" "زينهم" ليتماشى مع السيناريو.

1- والدتها ستنهار بالتأكيد

ستنهار والدتها خاصة وأن جيجي ضيّعت عامين من حياتها كان يمكنها أن تكون فيها مع شخص أحسن من زين. على الأرجح أنها ستتصل بوالدة زبن وتتحدث معه عن الموضوع.

"ابنكم ضحك على بنتنا".

2- أختها ستحرضها ضد زين وعائلته

3- ستأتي بعض صديقتها لتقول أنه كان "كلباً" زي غيرو

4- احدى صديقات جيجي "الخبيثات" ستقول أن كل الصور والعلاقة كانت مزيفة

5- إحدى صديقات جيجي ستساعدها على الإنتقام من زين

6- جدة جيجي والعائلة كلها ستتدخل في موضوع الإنفصال

7- البعض سيرجّح أن زين خان جيجي لذلك انفصلا أو بالعكس

تحليلات ونظريات المؤامرة ستظهر وعلى الأغلب ستكون من اختراع عدد من أقرباء جيجي الذين اجتمعوا على فنجان قهوة وشيشة. 

8- والدة زين ستتصل بجيجي لتستفسر عن الموضوع

9- إحدى الصديقات ستدعو جيجي دائماً لتناول الطعام وتدخين الشيشة

نفخ عليها تنجلي....

10- "عفاف" جارة جيجي ستعرفها على شاب كي تتخطى أمر زينهم

حبيبتي يا عفاف لم يمر 24 ساعة على خبر الإنفصال...اصبري قليلاً وخذي نفس!

11- وطبعاً هناك من سيرجح أن ما حدث سببه الحسد وسينصح جيجي بوضع خرزة زرقاء