يقدم التوأمان عبد الله و عبد العزيز بكر برنامج كوميدي ترفيهي تحت اسم "سعودي ريبورترز". 

البرنامج ساخر وترفيهي جذب الملايين من العرب في الإمارات والسعودية وغيرها، ونجح بشكل ملحوظ بسبب خفة ظل الشقيقان وذكائهما الحاد! 

الصفحة على يوتيوب تتضمن 70 فيديو حقق أكثر من 100 مليون مشاهدة.

وبما أن الروح المرحة والذكاء هي من أكثر الأمور التي نحب، فقد أجرينا لقاءً من القلب مع الشقيقين، تحدثنا فيها بالعديد من المواضيع، من البدايات إلى مشاريع المستقبل. 

من هم عبد الله وعبد العزيز؟

 عبد الله وَعَبَد العزيز بكر، شابان طموحان يسعيا إلى تحقيق أحلامهما بتحفيز الشباب لعمل كل ما هو جيد و منتج وإيجابي.

يقولان لنا: "ندرس في الجامعة بكل جهد ونستغل أوقات فراغنا في الهواية التي ننميها و نطورها بالعمل الجاد المثابر وحب الريبورترز".

كيف تعرّفون أنفسكم وما تفعلونه؟

يقول الشابان: "نحب أن نسعد من حولنا. كانت هوايتنا التصوير و مازالت. ثم تطورت مع الوقت، ولم يكتشفنا أحد... نحن طورنا أنفسنا بتشجيع من الأهل والأصدقاء".

إلى ماذا تهدف الكوميديا التي تقدمونها؟

نحن نهدف إلى إدخال السعادة الي قلوب متابعيننا و أخذهم في رحلة ايجابية تنسيهم متاعب الحياة مهما كان نوعها بما لا يعارض ديننا و قيمنا النبيلة.

بدأتم سنة 2010، ماذا تغير منذ ذلك الحين حتى اليوم؟

نحن نسعى دائما للتطوير مستفيدين من تجاربنا السابقة، نبني على الإيجابي ونتخلص من السلبي.

 لم يتغير شيء فينا منذ البدايات، نحن حافظنا على التلقائية و العفوية وهذا سبب نجاحنا. 

فكرة البرنامج عفوية ونحن نحاول أن ندخل السعادة إلى قلوب الناس بقالب هادف كوميدي مسلي فيه بعض الثقافة و التعليم.

وصلتم إلى أكثر من 3 مليون متابع على قناة يوتيوب، هل لديكم نصيحة أو رسالة للمتابعين؟

"كونو كما انتم راااااائعين."

الشخصيات التي تلهمكم أو تعجبكم (ممثل أو مغني أو إعلامي الخ...)

نحن نتعلم من الأشخاص الايجابيين و المنتجين الذين يسعون بجد و اجتهاد وإبداع لتحقيق ما عجز عنه الآخرين.

ما هي أعمالكم المستقبلية؟ هل تفكرون بالتلفزيون؟

تطلعاتنا المستقبلية أن نصل إلى العالمية حتى لو دخلنا في مجالات أخرى يظل اليوتيوب هويتنا الأولى والأساسية .