نشرت شركة العدل غروب للإنتاج على قناتها على يوتيوب أغنية تتر مسلسل يسرا الرمضاني "لدينا أقوال أخرى".

الأمور اعتيادية حتى الآن، لكن ما شكّل أزمة بين فناني البلدين وأثار الكثير من الجدل والاخذ  والرد بين الصحافيين ورواد مواقع التواصل هو أن الأغنية بصوت الفنان اللبناني "فضل شاكر".

السبب هو أن شاكر مطلوب قضائياً في لبنان بسبب مشاركته في  معركة عبرا بصيدا التي وقعت بين أنصار الشيخ الأسير والجيش اللبناني عام 2013، وقُتل على إثرها 18 جندياً لبنانياً، وأصيب آخرون. 

وصدر بحق الفنان اللبناني عام 2017 حكم عسكري بسجنه 15 عاماً، مع تجريده من حقوقه المدنية لكن الأخير ما زال هارباً من العدالة ولم يسلّم نفسه، على الرغم من ظهوره في عدد من المقابلات الإعلامية. 

وفي حين أن الأغنية التي حملت عنوان "شبعنا من التمثيل" حصدت أكثر من 300 ألف مشاهدة في غضون 48 ساعة، إلا أن الجدل الذي أثير حولها دفع شركة العدل غروب إلى الإستغناء عن صوت فضل شاكر في الأغنية وذلك احتراماً للشعب اللبناني وجيشه ونظراً للعلاقة الفنية والتاريخية بين مصر ولبنان. 

واعتبرت الشركة أنها استعانت بالفنان اللبناني كما تعاونت في السنة السابقة مع نوال الزغبي مؤكدة عدم علمها أنه محكوم عليه وبعد أن تأكدت، قامت بإزالة كل ما يتعلق بفضل شاكر من المسلسل احتراماً للشعب اللبناني. 

كيف سجّل فضل الأغنية؟

بحسب مصادر بوابة فيتو، تم إرسال  ألحان وتوزيع الأغنية من قبل الشركة المنتجة إلى هاتف نجل فضل شاكر، وتم تسجيلها بأستوديو صغير في منزل فضل، واستغرق حوالي اليومين.

وتقول المعلومات أن شاكر قبل فوراً بعد قراءة كلمات الأغنية وقد تلقى مبلغ 60 ألف دولار لقاء تعاونه مع "العدل غروب" واستعان خلال تسجيل الأغنية بتقنيات عالية الجودة. 

البعض لم يكن مقتنعاً برجوع فضل شاكر للغناء بعد الصور التي انتشرت له

البعض اشتاق لصوته

البعض بارك لفضل شاكر

وقد وجهت إحدى شقيقات الجنود الشهداء رسالة إلى العدل غروب

محمد نجل فضل شاكر وقف إلى جانب والده

هناك من عجز عن تحديد موقفه من فضل

خوف من أن يسرق الأضواء من نجوم آخرين

وتقول محامية شاكر، زينة المصري أن كل الدلائل في القضية تؤكد عدم تورط شاكر في المعركة العسكرية يالإضافة إلى وجود شهود، في حال تم استكمال القضية.