أثار اللاعب المغربي منير الحدّادي قضيّة اللاعبين مزدوجي الجنسيّة وحقّهم في اختيار المنتخب الذي يريدونه للّعب في صفوفه خلال المباريات التي ينظّمها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا". 

وبعدما حجز "أسود الأطلس" مقعداً في مونديال 2018، طلب المهاجم الإسباني-المغربي من الاتّحاد المغربي لكرة القدم، الحصول على دعمه أمام  "فيفا" كي تتسنّى له المشاركة في المونديال مع المغرب وليس مع إسبانيا. 

الحدّادي المولود في مدريد لأبويْن مغربيّيْن، يلعب في صفوف ألافيس بالإعارة من "برشلونة"، وكان قد إرتدى قميص المنتخب الإسباني مرّةً واحدة في التصفيات المؤهّلة لـ"يورو 2016" أمام "مقدونيا" العام الماضي.

مشاركته الوحيدة مع المنتخب الإسباني منعته بحسب لوائح "فيفا"، من اللعب لأي منتخبٍ آخر، على الرغم من مطالبة الاتحاد المغربي به بصورةٍ متكرّرة، حتى أبدى بشكلٍ علنيٍّ، رغبته في تغيير جنسيّته الرياضيّة.

كيف ردّ الناشطون على موقف الحدّادي؟

إختلفت ردود فعل الناشطين على ما طالب به منير الحدّادي، في حين حمّل الكثير منهم اللاعب الإسباني-المغربي، مسؤوليّة ما يجري بسبب خيارات اتّخذها مسبقاً.

"مفكّر نفسه ميسي"

"دلوقتي بتعيّط"

"بالزاف عليك"

"الناس اللي تتركك وقت ضعفك"

ما هو السبب؟