Source: يوتيوب

لم ينشغل الجمهور الإيطالي بفشل صعود منتخبهم الوطني إلى كأس العالم لأوّل مرّة منذ 60 سنة، مثلما انشغل المصريّون وعاشوا ليلةً تحوّلت بفعل أسلوب خفة الدم والسخرية إلى "حفلة هلس" على مواقع التواصل الإجتماعي، ليصل بهم الحال إلى التأكيد على أنّ منتخب مصر الذي صعد للمرّة الثالثة في تاريخه إلى المونديال بعد غياب 28 سنة، سيحل محلّ المنتخب الإيطالي الغائب!

حزن حقيقي على "بوفون"

بعبارات جادّة قبل حفلة "الهلس"، عبّر قطاعٌ كبير من المتابعين لفشل إيطاليا في الصعود إلى كأس العالم، عن حزنهم لعدم مشاركة الحارس العملاقبوفون في المونديال القادم بعد فشل منتخب بلاده في الصعود، وهو الحارس الذي كان أساسيّاً في المونديالات السابقة.

وبفشل الصعود هذا، سيعتزل بوفون كرة القدم!

رسالة من الحضري للحارس العملاق

وهنا، قام الحارس المصري العملاق البالغ من العمر 46 سنة، والذي تجمعه علاقة تواصل واحترام مع بوفون، ببعث رسالة عبر "تويتر" إلى الحارس الإيطالي، قائلاً: "لا أجد الكلمات المناسبة...عزائي الوحيد انني سأتواجد و احاول أن اعوض غيابك..كل حراس المونديال سيلعبون من أجلك يا أسطورة#بوفون".

المصريّون للإيطاليّين: "هنعوض غيابكم"

وبلهجةٍ ساخرة، إنطلقت عبارات من المصريّين في رسالةٍ للجمهور الإيطالي بعد فشل فريقهم الحاصل على كأس العالم 3 مرات، بالقول إنّ منتخب مصر سيعوّض غياب منتخب إيطاليا، في إشارةٍ مستهزئة إلى طريقة اللعب الدفاعيّة العقيمة التي يلعب بها الفراعنة والتي هي صورة طبق الأصل ممّا يقدّمه عادة المنتخب الأزواري في منافسات كأس العالم.

محمد صلاح إختار الطريق الصعب

وتصاعدت حالة "الهلس" ، عندما جاءوا بمقارنةٍ بين النجم المصري محمد صلاح الذي احترف لفترةٍ في إيطاليا، ومهاجم المنتخب الإيطالي المصري الأصل ستيفان شعراوي، قائلين إنّ صلاح إختار الصعب عندما تمسّك بمنتخب مصر للصعود به إلى كأس العالم، بينما فضّل شعراوي منتخب إيطاليا، وفي النهاية لن يشارك ولكنّه سيكتفي بمشاهدة صلاح ورفاقه.

أحمد موسى: "ريجيني" السبب

أقحم الإعلامي أحمد موسى نفسه في هذه الليلة، عندما حمّل مسؤوليّة فشل المنتخب الإيطالي في الصعود إلى كأس العالم، لخوليو ريجيني، الناشط الإيطالي الذي قُتل في مصر، واتُّهمت السلطات الشرطيّة بالقاهرة بقتله من جانب الحكومة الإيطاليّة.