قامت الصحف البريطانية بوضع الدلالات المعقولة التي تشير إلى حمل دوقة كمبريدج ميغان ماركل. 

الدليل الأول هو شعرها

قالت ميغان ماركل أنها تقوم بمعالجة شعرها عبر الكيراتين والمواد الكيميائية كي تجعله ناعماً ومستقيماً دائماً فطبيعة شعرها مجعد  لأن والدتها أفريقية. 

ووفقاً لمايكا ماير ، التي تدير دورات تدريبة في آداب الدوقة بفندق البلازا، إن  هذه العلاجات التجميلية يمكن أن توفر دليلاً لحمل ماركل.

فقالت ماير لصحيفة The Sun البريطانية أن على ماركل أن تتوقف من استخدام هذه الكيماويات أثناء الحمل.

لذلك  رجحت ماير ان الدوقة، وبحال حملها، لن تسدل شعرها بل سترفعه للأعلى لأنها ستتوقف عن استعمال كيماويات الكيراتين أثناء الحمل.

فالدليل الأول هو مراقبة شعر الدوقة عن كثب!

الثياب ليست دليلاً قاطعاً

تقول مدربة الآداب للدوقات أن الثياب لا يمكن أن تكون دليلاً قاطعاً لأن ماركل ترتدي ثياباً فضفاضة في العادة لذلك لن يكون ملحوظاً تغيّر نوعية ثيابها.

وفي العادة يمنع الأطباء المرأة الحامل من استخدام المواد التي تساعد على تمليس الشعر بسبب الكياويات التي تحتوي عليها.

ولا يوجد أبحاث دقيقة لتأثير الكيراتين وغيره على الطفل لذلك الأطباء يفضلون الإبتعاد عنها في وقت الحمل.

فما على جمهور الثنائي الملكي إلا وانتظار خبر الحمل منهما شخصياً ويثابرا على مراقبة دوقة ساسكس جيداً.