انتشر مؤخراً فيروس غريب في نيجيريا، هو أشبه بمرض مميت يطلق عليه "حمى لاسا" مما أدى إلى إصابات كثيرة وضعت الكثير من الضغوط على عاملي الصحة في البلاد.

المشكلة في هذا المرض أنه ينتشر حالياً بسرعة وهو من الأوبئة التي ليس لها علاج حتى الآن

هو كفيروس الإيبولا يسبب نزيفاً في أعضاء الجسم ويتلف الأوعية الدموية ويُطلق عليه اسم "الحمى النزفية الفيروسية"

أعراضه خطيرة لأنها قد لا تظهر أبداً لكن في حال ظهرت فهي عبارة عن صداع وحمى وشعور بالتعب

يبقى المرض ثلاث أسابيع في الجسم ولا يمكن التفريق بينه وبين أمراض أخرى مثله في المراحل الأولى من الإصابة

90 شخصاً ماتوا حتى الآن جراء الإصابة بهذا المرض أي 20% من الحالات المؤكدة والمحتملة في نيجيريا

هذا رقم عالٍ جداً نسبة لأن  معدل الوفيات جراء الإصابة بـ"حمى لاسا" هو 1 في المئة.

ويؤدي هذا المرض إلى وفاة الجنين لدى المرأة الحامل بنسبة 80% إذا أصابها في مرحلة متقدمة من الحمل أو حتى وفاتها هي

والوباء ليس جديداً فقد ظهر في نيجيريا بمدينة لاسا عام 1969 في أحد المستشفيات ثم انتقل إلى بلاد أخرى غرب أفريقيا

ينتقل المرض عبر القوارض وخاصة الجرذان التي يسهل عليها التسلل إلى المنازل في أفريقيا

فيُصاب الناس بالمرض في حال الإحتكاك بأي شيء ملوّث  ببول الفئران أو البراز أو الدم أو اللعاب أو عبر تناول طعام أو شراب ملوّث أو ملامسة أي جسم ملوّث.

الوقاية من المرض تتمثل بسد الشقوق في جدران المنازل توضيب الطعام والشراب بمكان آمن ورمي القمامة في حاويات مخصصة

يجب استخدام القفازات أثناء رعاية مريض اللاسا بالإضافة إلى أن عملية الدفن يجب أن تكون آمنة في حالة الوفاة. 

ما زال العلماء يدرسون ما إذا كان هذا المرض كالإيبولا يتم نقله جنسياً حتى بعد انحساره

وقد أخاف هذا المرض الكثيرين في العالم العربي وانتشر هاشتاغ #وباء_جديد_في_العالم.

نظريات المؤامرة (الواقعية) كانت موجودة: المرض حيلة جديدة من شركات الأدوية

البعض ما زال بحاجة أن يعرف القصة

البعض قال أن انتشار المرض سببه أيدي غامضة تلعب بحياة الناس من أجل المال

البعض استخدم صوراً مضحكة لشرح وجهة نظره من الخبر

البعض طمأن الناس وقال أن مكان الوباء هو نيجيريا ولا داعي للهلع

البعض كان عليه أن يُفقدنا الأمل بالبشرية ويضع أسباب غير علمية للمرض

البعض لديه اهتمامات أخرى قلق عليها من المرض

وهذا التعليق يؤكد أن بعض أمور الدنيا ستفتك بنا قبل المرض فنرجو الوقاية